معتقلو سيدي إفني خارج القضبان
تــاريـخ النــشر : 2013/01/30 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

détenus-sidi ifni

 تم الافراج أول أمس على الساعة السادسة صباحا عن معتقلين اثنين ويتعلق الامر بكل من عبد المولى هلاب وحسن بوغابة عضوي الجمعية الوطنية للمعطلين والجمعية المغربية لحقوق الانسان بعد قضاءهما اربعة اشهر سجنا نافدا بالسجن المحلي بايت ملول بسبب مشاركتهما في نضالات حركة 20 فبراير والجمعية الوطنية للمعطلين بسيدي افني.

  وقد تم استقبال المعتقلين امام سجن ايت ملول من طرف عائلاتهم ومجموعة من الاطارات الحقوقية والنقابية وبعض فعاليات المجتمع المدني وانتقلوا الى المكان الذي تقام فيه جامعة الامل للتكوين لفائدة الطلبة والتي تنظمها الجمعية المغربية لحقوق الانسان باكادير، حيث استقبل المفرج عنهم وعائلاتهم بالورود المقدمة من طرف المكتب المركزي للجمعية المغربية وبشعارات قوية واخرى ترحيبية من طرف الطلبة المشاركين في الجامعة والتي عرفت القاء كلمة ترحيبية من طرف ممثلة المكتب المركزي ورئيس الجهة الدين اجمعو على ان اعتقال مناضلي الجمعية المغربية لحقوق الانسان المراد منه هو اسكات الصوت المنادي بالحرية والكرامة واشاعة ثقافة حقوق الانسان.

وبعد ذلك اتجهت القافلة المكونة من سيارات تقل المذكورين وعائلاتهم وعدد من المتضامنين صوب مدينة سيدي افني التي عرفت تنظيم حفل كبير على شرف معتنقي الحرية والدين تم استقبالهم بمعتصم العائلات الكائن امام عمالة الاقليم بالثمر والحليب قبل ان ينتقلوا الى قاعة الاجتماعات البلدية حيث كان في انتظارهم شعارات قوية وترحيبية لعدد غفير من ساكنة المدينة التي ملئت القاعتين عن اخرهما ،وبعد تبادل التهاني تم عرض شريط يوثق لاحداث اكتوبر الاخيرة وللمسيرات والاعتصامات التي تم تنظيمها اثناء تواجد المعتقلين بسجن تزنيت وايت ملول قبل ان يؤكد المعتقلون في مداخلتهما على استمرارهم في نضالاتهم والتبات على مواقفهم والاعتزاز بالاطارات التي ينتمون اليها

وبعد ذلك القيت مداخلة باسم المعتقلين الستة المتبقين بسجن ايت ملول والمنتظر الافراج عنهم في شهر ابريل المقبل ليتم توزيع المداخلات على الاطارات الحاضرة محليا ويتعلق الامر بكل من مداخلة الفرع المحلي للجمعية الوطنية للمعطلين والجمعية المغربية لحقوق الانسان واطاك افني وفعاليات المجتمع المدني بالعيون …

اترك تعليقا