العدالة والتنمية و خلفيات الهجوم على مدير موقع العيون بريس أمام منزله
تــاريـخ النــشر : 2013/01/29 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

attaque contre le site de Responsable des relations presse yeux

على إثر الهجوم الذي تعرض له مدير موقع العيون بريس مساء الجمعة الفارط أمام منزله بحي الملعب ونعته بكلام نابي من قبل كاتب فرع حزب العدالة والتنمية محمد نجمي وأعضاء حزبه الذين نصبوا أنفسهم ذراعاً أمنياً للدفاع عن أهل المصباح بالعيون .

    وقد توصل موقع سوس أنفو ببيان استنكاري ضد ما أسماه “مافيا التراب بفرع حزب العدالة والتنمية” . وحسب ذات البيان “فإن الهجوم الذي نفذه محمد نجمي كاتب فرع حزب العدالة والتنمية والكتيبة المذكورة جاء على خلفية منع المواقع المحلية من تغطية محاضرة الداعية العلامة الشيخ عبد الله النهاري من قبل اللجنة المنظمة، رغم أن غاية هذه المواقع من النشر تبقى نبيلة ما دام سعيها هو تعميم المعلومة والفائدة ليس إلا”

    ويتساءل البيان عن ” دواعي المنع إن لم تكن هناك مخاوف من تصريحات العلامة؟ ثم إذا كان الامتثال تاما لاستبداد المنظمين أثناء إلقاء المحاضرة مع العلم أن الدعوة كانت عامة حسب الإعلان عنها، فلماذا رفعوا سقف مطالبهم لتمتد إلى محاولة منع تصوير أجوبة المحاضر عن أسئلة المتدخلين لو لم تكن أرض المصلى والأسئلة التي يمكن أن تطرح على الداعية حولها والإجابات التي لا يمكن إلا أن تأتي معاكسة لمصالحهم وتعري فضائحهم هي مصدر مخاوفهم؟”.

اترك تعليقا