كلميم: اختتام الملتقى الوطني للجمعية المغربية لمدرسي الفرنسية حول القراءة
تــاريـخ النــشر : 2013/01/28 | مصنفة في أخبار سوسية, تربية و تعليم | لا تعليقات

amef4 amef2

 اختتمت بمدينة كلميم أشغال الملتقى الوطني للجمعية المغربية لمدرسي اللغة الفرنسية بمقر جهة كلميم السمارة التي امتدت على 3 أيام (أيام 24 و25 و26 يناير الجاري).

وقد نظم هذا الملتقى حول موضوع: “القراءة” متضمنا مجموعة من العروض التي تقارب مواضيع متعددة مثل: القراءة والشبيبة النسائية المغربية، القراءة بالسلك الثانوي بين النصوص الرسمية والرهانات التربوية، حالة العرض الخاص بالقراءة بالنسبة للرواية بالفرنسية بين 2005 و2013، صعوبة قراءة الأعمال الأدبية الموازية واقتراحات للمعالجة الديداكتيكية، أساليب تحفيز قراءة العمل الأدبي الموازي، المعطيات المفاهيمية والبيداغوجية والديداكتيكة لتكوين قارئ فعال، علاقة الصحافة المكتوبة بالقراءة، من أجل قراءة فاعلة للصحافة الإليكترونية.

      كما عرف اليوم الأول للملتقى حضور المكتب الوطني للجمعية المغربية لمدرسي اللغة الفرنسية وممثلين عن مختلف فروعها، وتميز بإلقاء كلمة المكتب الوطني على لسان رئيس الجمعية الأستاذ شكري الناجي والذي أكد خلالها أهمية الموضوع الذي يتناوله الملتقى الحالي بالدرس والتحليل ومختلف الرهانات التربوية والثقافية والاجتماعية المرتبطة به، كما ألقى الأستاذ إدريس العمري الكلمة الترحيبية باسم الفرع الإقليمي لكلميم.

     وحسب بلاغات المنظمين، فإن الملتقى يهدف” إلى تحقيق الأهداف التالية: دراسة الواقع الراهن للقراءة بالمغرب خاصة ما يتعلق باللغة الفرنسية، الدعوة إلى التربية على القراءة، دراسة العلاقة: قراءة/ إعلام/ مدرسة، اقتراح السبل الكفيلة بالتشجيع على القراءة، الإحاطة بالمشكلات والعراقيل التي تحد من فعل القراءة، دراسة ظاهرة القراءة الرقمية”.

   كما عرف الملتقى تنظيم أنشطة موزاية منها السهرات الفنية والخرجات الإيكولوجية ومعرض الكتاب والنشر بشراكة مع مكتبة الرسالة.

رشيد نجيب – كلميم

اترك تعليقا