الأفق الاستراتيجي لعمل الرابطة المغربية للشباب من اجل التنمية و الحداثة بالدار البيضاء
تــاريـخ النــشر : 2013/01/22 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

programme_ligue

تنظم الرابطة المغربية للشباب من اجل التنمية و الحداثة يومي 02 و03 فبراير 2013، الأيام الدراسية الوطنية الثانية حول موضوع: “الأفق الاستراتيجي لعمل الرابطة” بمركز الاستقبال سيدي معروف بالدار البيضاء.

ويأتي هذين اليومين في إطار الاستعدادات الجارية من اجل عقد الدورة الثانية للجنة المركزية، المزمع تنظيمها شهر دجنبر القادم، تفعيلا للعمل المؤسساتي للرابطة. كما يهدف هذا اللقاء إلى إعداد الإستراتيجية المستقبلية على المدى المتوسط للرابطة سواء على المستوى الفكري والتنظيمي والمشاريع والبرامج المستقبلية. من خلال برنامج عمل المستقبلي سواء على المستوى المركزي أو الجهوي وكذا بالتنسيقيات والفروع الوطنية والدولية.

                                
وترمي هذه الإستراتيجية إلى توسيع قاعدة الرابطة الشبابية وتنمية عضويتها وتأهيل قيادات وطنية شبابية قادرة على رفع التحديات وبلوغ مجتمع الحداثة والديمقراطية وتفعيل أهداف الألفية للتنمية.
كما تهدف إلى تفعيل انخراط الشباب في تدبير الشأن العام واجرأة المقتضيات الدستورية الرامية إلى تعزيز مكانة الشباب والمجتمع المدني في دينامية التحول الديمقراطي، الذي يعرفه المغرب.

ويتضمن برنامج هذين اليومين ورشات موضوعاتية تعنى بمراجعة التصور الفكري للرابطة واتخاذ عدد من المواقف المرتبطة بقضايا الشأن العام الوطني والدولي وخصوصا تلكم المرتبطة بقضايا الشباب وبالسياسات العمومية الموجهة للشباب وادمجاهم.
كما يتضمن البرنامج ورشات تهدف إلى مراجعة القانون الأساسي للرابطة والنظام الداخلي وإعداد إستراتيجية عمل الرابطة على المدى المتوسط، وإعداد المشاريع المستقبلية.
وموازاة مع أشغال اليومين الدراسيين سيتم تنظيم ندوة موضوعاتية يوم السبت 02 فبراير 2013 انطلاقا من الساعة 18 مساءا حول موضوع “السياسة الشبابية بالمغرب الواقع والأفاق“، والتي سيؤطرها ممثلين عن قطاعات حكومية مختلفة.
إضافة إلى ذلك فالبرنامج يعرف حضور متميز للمنظمات الحقوقية من خلال ندوة يؤطرها الأستاذ محمد كرين نائب رئيس المنظمة المغربية للحقوق الإنسان، وسيعرف للقاء عرض تجارب لمنظمات وطنية ودولية تعنى بالشأن الشبابي بالمغرب.
وتجدر الإشارة أن الرابطة هي منظمة شبابية وطنية تأسست سنة 2009، والتي جاءت كامتداد عمل اتحاد الشباب المغربي الرائد المنبثق عن القمة الإفريقية للشباب الرائدة التي احتضنتها المملكة المغربية سنة 2005 تحت الرئاسة الفعلية لجلالة الملك محمد السادس.

وتتوفر الرابطة اليوم على أكثر من 28 فرع على المستوى الوطني موزعين على مختلف جهات المملكة، إضافة إلى أربع تنسيقيات  دولية بباريس وبرشلونة ومدريد وعمان، كما مثلة الرابطة المملكة المغربية في عدد من المحافل واللقاءات الشبابية الدولية كان أخرها الجامعة المتوسطية للشباب التي احتضنتها الجمهورية التونسية بمدينة الحمامات في الفترة ما بين 10 إلى 13 دجنبر 2012.

عن المكتب التنفيذي

مراسلة  / عبد المجيد الترناوي

 

اترك تعليقا