بيان للمجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير يندد فيه باستعمال القوة العمومية ضد المتظاهرين
تــاريـخ النــشر : 2013/01/21 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

20 fevrier-chtouka

توصل موقع سوس أنفو ببيان للمجلس المحلي لإقليم اشتوكة أيت باها لدعم 20 فبراير يندد فيه بما أسماه بالأسلوب القمعي والهمجي للقوات العمومية ضد المتظاهرين، ونورد النص الكامل للبيان المتوصل به:

يبلغ مجلس دعم حركة 20 فبراير باقليم اشتوكة ايت باها الرأي العام المحلي و الوطني أنه على اثر الدعوة للتظاهر السلمي لليوم الوطني الثالث و العشرين التي دعت له حركة 20 فبراير و القوى الداعمة لها ، واستجابة لهذا النداء خرجت الجماهير الشعبية باقليم اشتوكة ايت باها مساء يوم الاحد 20 يناير 2013 على الساعة الرابعة في اتجاه ساحة الحرية أمام مقر باشوية بيوكرى ليفاجأ بمحاصرة و احتلال مكان انطلاق التظاهرة بمختلف أجهزة القمع بجميع أشكالها وتلاوينها ، ليتقدم باشا المدينة ورئيس الشؤون العامة و المسؤول الاقليمي بادارة الأمن الوطني معلنين منع الوقفة و مختلف أشكال الاحتجاج مهددين الجماهير باستعمال القوة العمومية ، و أمام هذا الوضع تم التنديد بهذا الأسلوب القمعي والهمجي في كلمة المجلس المحلي لدعم الحركة بعين المكان ، ليتم بعد ذلك تحويل الوقفة الى مسيرة في اتجاه مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان رافعين شعارات تشجب أساليب التهديد والترهيب .

كما أن القوة العمومية قامت بمنع المواطنات والمواطنين الذين حضروا بكثافة للالتحاق بالمتظاهرين ، حيث حاصرت كل المنافد المؤدية الى الساحة ، كما تم استفزاز وتخويف كل من يقترب من الشكل الاحتجاجي ، كما فرض طوق أمني على مجموعة من الأحياء بالمدينة لتنيهم على الحضور في هذا الشكل الاحتجاجي ، وعلى الرغم من ذلك تم تنفيذ و قفة احتجاجية ناجحة في الشارع العام أمام مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان رفعت فيها شعارات منددة بالوضع الكارثي على المستوى الوطني و المحلي وتشبت الجماهير باستمرار النضال والكفاح في صفوف حركة 20 فبراير .

وفي الأخير فان المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير يسجل الحضور الجماهيري الكبير و النوعي و التحامهم و تشبتهم المستمر بنضالات حركة 20 فبراير .

اترك تعليقا