تعادل سلبي في مباراة جنوب إفريقيا والرأس الأخضر
تــاريـخ النــشر : 2013/01/19 | مصنفة في رياضة | لا تعليقات

afrique du sud-Cap-Vert-can2013

أفتتحت جنوب إفريقيا كأس الأمم الإفريقية التاسعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها على أرضها حتى 10 شباط/فبراير، بتعادل سلبي مع الرأس الأخضر السبت على ملعب سوكر سيتي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في الدور الأول.

ويلعب لاحقا اليوم المغرب مع انغولا. واللقاء هو الأول بين المنتخبين في النهائيات الافريقية كون الرأس الأخضر تأهلت لأول مرة. وعكست مجريات المباراة ضعفا واضحا في المستوى لدى المنتخبين خصوصا الرأس الأخضر الذي لم يكن اخراجه لنظيره الكاميروني من التصفيات كافيا لبناء الثقة لدى لاعبيه، وندرت الفرص الحقيقية وجل ما قام به اللاعبون كان محاولات يائسة وبائسة غير موفقة.

وبدأ اللقاء بفرصة أولى لجنوب إفريقيا من ركلة حرة في الجهة اليمنى نفذت إلى أمام المرمى تابعها برنارد باركر براسه خارج الملعب (2)، ثم انحصر اللعب في وسط الميدان دون خطورة تذكر حتى الدقيقة العاشرة ومن ركلة حرة أيضا نفذها لاورنس تشابالالا وتصدى لها حارس الرأس الأخضر جوسيمار دياش “فوزينيا”، وسيطر الأخير على كرة ثانية مماثلة (11) قبل أن يقود لويس سواريش “بلاتيني” هجمة معاكسة أنهاها بجانب القائم الأيسر لمرمى ايتوميلينغ كوني بعد أن حسبت أنفاس الجمهور في المدرجات (14).

وفوت راموس هيلدون فرصة ثمينة على الرأس الأخضر عندما حاول متابعة كرة هوائية بطريقة مقصية فلم يتحكم بها (20)، وتحسنت أحوال الجنوب إفريقيين قليلا وزاروا منطقة ضيوفهم أكثر من مرة مع تسديدات غير مركزة أفضلها للقائد كومالو بونغاني، بيد أن كرته ارتدت من رأس أحد المدافعين (27). ونفذ الفيس ماسيدو “بابانكو” ركلة حرة بجانب القائم الأيسر (32)، ورد ثوسو فالا بفرصة ضائعة على جنوب إفريقيا (33)، وأضاع راين مينديش، مهاجم ليل الفرنسي، أغلى كرات الشوط الأول بعدما أطاح بالكرة من مسافة قريبة مفوتا على الرأس الأخضر فرصة التقدم (45).

وفي الشوط الثاني، لم تتبدل الحال كثيرا، وقلب تشابالالا كرة مرفوعة من الخلف بطريقة مقصية أيضا تهادت أمام الحارس فوزينيا (50)، وقادت جنوب إفريقيا هجمة هي الأبرز إلا أن كومالو تعثر داخل المنطقة بالكرة عندما حاول المرور من أحد المدافعين (56)، ونفذ تشابالالا ركلة ركنية أبعدها الحارس فوزينيا (58). وتفوق منتخب الرأس الأخضر نسبيا في نصف الساعة الأخير دون أن يتمك من أحداث فجوات في دفاعات جنوب إفريقيا، وكبس راموس هيلدون برأسه كادت تخدع الحارس كوني وخرجت (71)، لكن الخطورة جاءات من جانب أصحاب الأرض الذي وقعوا في مصيدة التسلل عدة.

وشهدت اللحظات الأخيرة محاولات من ثابو ماتلابا وسيريرو وسيابونغو سانغويني باءت جميعها بالفشل كان آخرها رأسية لكومالو في الوقت بدل الضائع إثر ركلة ركنية (90+1) فكان التعادل السلبي عادلا قياسا على مقدمه الطرفان.

اترك تعليقا