الأمم المتحدة تريد فرض رسم على الأثرياء لتمويل المساعدة على التنمية
تــاريـخ النــشر : 2012/07/06 | مصنفة في مال وأعمال | لا تعليقات

قترح مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في تقريره السنوي الأخير حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي، فرض رسم على الأثرياء أصحاب المليارات لجمع عشرات مليارات الدولارات من الموارد لمصلحة الدول النامية.


نيويورك: هذا “الرسم على أصحاب المليارات” الذي يأتي على شكل سحوبات سنوية، جزء من سلسلة إجراءات تتوقعها وكالة الأمم المتحدة بما فيها رسم على التعاملات المالية أو على انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، ويمكن أن تجمع برأيها أكثر من 400 مليار دولار في الإجمال.

وبحسب التقرير، فإنه من الأساسي إيجاد وسائل جديدة للتمويل لمساعدة الدول الفقيرة على تحسين بناها التحتية أو أنظمة الصحة، لأن الدول الغنية لم تف بوعودها للمساعدة على التنمية. وكان مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية أعرب عن تأييده فرض رسم “توبان” على التعاملات المالية.

وقدر معدو التقرير بـ1226 عدد الأشخاص الذين تتجاوز ثروتهم المليار دولار في العام 2012. ويمثلون معًا ثروة تقدر بـ4600 مليار دولار، أي ما معدله 3.75 مليارات دولار للشخص الواحد.

وأكد معدو التقرير أن رسمًا بقيمة 1 في المئة من ثروتهم قد يجلب 46 مليار دولار في 2012، ولمحوا إلى أن هذا التدبير لن يكون مؤلمًا بالنسبة إلى المعنيين الرئيسيين.

اترك تعليقا