الدراج المغربي حارث كباري يصارع اللقب في صمت
تــاريـخ النــشر : 2013/01/16 | مصنفة في رياضة | لا تعليقات

Raleigh_harit_kabary

تفيد التقارير الصحفية المواكبة للحاق باريس دكار التي تصلنا من امريكا الشمالية في تجاهل تام لقنواتنا الاعلامية الوطنية الى كون ممتل المغرب الوحيد البطل الاكاديري حارث كباري  استطاع الصمود وتحدى مشاق المسالك الوعرة ونجح في  انهاء المرحلة الاولى في الرتبة 70  على مستوى سباق الدراجات النارية وهو انجاز غير مسبوق لممتل المغرب الوحيد الذي تجاوز كل الصعاب وكل العراقيل ودفعه حبه لوطنه ولهده الرياضية للمغامرة رغم غياب الدعم الكافي له للمشاركة في تظاهرة عالمية من قيمة رالي دكار باريس الذي انطلق من ليما  عاصمة البيرو يوم 5 يناير الجاري  خاصة وان ابطال اخرين لهم من الامكانيات التقنية والمادية الكثير عجزوا عن الصمود ففضلوا الانسحاب من اللحاق وكانت المرحلة الاولى للحاق قد تضمنت  ثماني محطات  تجاوب معها البطل المغربي حارث كالاتي :
– المرحلة الأولى : من ليما الى بيسكو و خلالها قطع مسافة 250 كلم  منها 13 كلم كمرحلة خاصة .
– المرحلة الثانية : مدار مغلق ببيكسو و وخلالها انسحب العديد من المشاركين لوعورة المطاف كما ان بطل المغرب حارث كباري توقف مرتين من أجل اصلاح دراجاته النارية ليتم المرحلة في الصف  74 في الترتيب العام .

– المرحلة الثالثة : وربطت بين بيكسو ونازكا وخلالها دخل في الصف 68 من التريب العام.

– المرحلة الرابعة :بين نازكا و أريكييبا حيث تعرض الدراج حاريت للسقوط نظرا لوعورة مسالك المرحلة ولكنه استطاع إتمامها ليحل  في الصف 60 في الترتيب العام .

– المرحلة الخامسة : وربطت بين أريكييبا و أريكا بين البيرو والشيلي وانهاها في الصف 97 في ترتيب المرحلة ليحتل بعد ذلك الصف 68 في الترتيب العام.

– المرحلة السادسة : بين أريكا وكالاما وهي أطول مرحلة في السباق وتمتد ل 769كلم واستطاع أن ينهيها في الصف 53 في ترتيب المرحلة على انه احتل الصف 61 في الترتيب العام .

المرحلة السابعة : وربطت بين كالاما وسالطا وتعرض فيها لصعوبات كبيرة وهي المرحلة التي أودت بحياة أحد أصدقاء حاريت الدراج توماس بورغوان .

– المرحلة الثامنة : بين سالطا و توكامان وتعرض  خلالها لعدة مشاكل نظرا لفقدانه للدليل الطرقي للسباق وبالرغم من ذلك استطاع إتمام المرحلة ليدخل في الصف 63 حسب ترتيب المرحلة  والصف 70 حسب التريب العام للرالي حاليا .

رغم هذا الحضور والمشرف للمغرب بامكانيات مادية ذاتية الا ان بطلنا الاكاديري حارث كباري لم يلقى حظه حتى في الاعلام المرئي من خلال تجاهل مختلف قنواتنا الرياضية الوطنية لحضوره ومشاركته في اللحاق وهو امر استاءت منه كل الاعين فلماذا هدا التهميش وهذا الاقصاء الا يمتل حارث المغرب ويشرفه بهده الانجازات الحالية ؟

الحسين العلالي

اترك تعليقا