صفقة لتفويت الرادارات للقطاع الخاص
تــاريـخ النــشر : 2013/01/14 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

radars pour le secteur privé

نشرت مجلة الحياة الاقتصادية “ la vie économique” أن وزارة التجهيز والنقل أعلنت عن طلب العروض  الخاص بتفويت تدبير الرادارات الثابتة للقطاع الخاص، وقد أعلن خلال شتنبر من العام الماضي عن هذه الصفقة، على عهد الوزير السابق كريم غلاب، وقد فتحت أظرفتها في عز الحملة الانتخابية، غير أنه تم طمس آثارها ولم تستكمل باقي إجراءاتها بعد تدخل الاستخبارات العامة على الخط. وعزت بعض المصادر هذا التدخل إلى تقرير استخباراتي حذر من خطورة تفويت شأن أمني لشركة خاصة سيصبح بإمكانها الولوج إلى قاعدة البيانات الخاصة بنظام ترقيم السيارات، بما فيها سيارات الأمن وسيارات الجيش وكبار الشخصيات، كما أن الشركة المحتمل فوزها بالصفقة، مثلها مثل شركات الصابو، لن تفرق بين سيارة مسؤول أمني أو سيارة شخصية مهما علا شأنها.. على خلاف ما يتم اعتماده حاليا داخل المركز الوطني لمعالجة مخالفات الرادارات، حيث يتوفر التقنيون على لوائح استثناء تضم جميع السيارات والعربات غير القابلة للمساءلة.

وبسبب هذا التقرير تم إقبار الصفقة الأولى رغم خروجها الى حيز الوجود ، متسائلة عما إذا كانت محاولة الرباح ستنجح هذه المرة في تمرير صفقة مماثلة ويتعلق الأمر بتفويت عملية تركيب واستغلال الرادارات الثابتة الخاصة بمراقبة السرعة، لشركة خاصة ستتولى قريبا استغلال 960 رادارا متطورا لمراقبة السرعة على طول شبكة الطرق الوطنية ، كما ستتولى الشركة وضع 120 جهاز مراقبة مزود بكاميرات لضبط السائقين الذين لا يحترمون إشارات الضوء الاحمر عند ملتقيات الطرق بالمدارات الحضرية، بالإضافة إلى 10 رادارات لمراقبة متوسط السرعة داخل المدن.

اترك تعليقا