تقرير أولي حول الهجوم الذي تعرض له معتصمو الكونفدرالية بوارزازات
تــاريـخ النــشر : 2013/01/13 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

greve_cdt_ouarzazt

توصل موقع سوس أنفو ببيان من الفرع الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل حول ماشهده مناضلوه يوم أمس السبت، وهذا نصه:

على الساعة الخامسة و النصف من مساء يومه السبت 12/01/2013 ، و أمام مقر الكدش بورزازات ،حاصرت قوات القمع وقفة احتجاجية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بورزازات ، و دون سابق إنذار،وبطريقة وحشية هاجمت قوات القمع البوليسي المدججة بالهراوات جموع المحتجين و المحتجات ، والذين كان أغلبهم في وضعية جلوس، و قد خلف التدخل إصابات عديدة من بين المحتجين ، و تمت مطاردة المحتجين و المحتجات إلى داخل المقر ومحاولة اقتحام المقر الكونفدرالي لتتم بعد ذلك محاصرته، و قد أصيب الكاتب العام للاتحاد المحلي عمر اوبوهو، على مستوى الكليتين و الأضلاع ، وتم نقله إلى مصلحة الامن في حالة اعتقال، و بعدها إلى المستشفى تحت الحراسة البوليسية، حيث تتطلب حالته التتبع، كما نقل إلمصابين في حالة حرجة، منهم :

–  المناضلة فاطمة اليعقوتي إصابة على مستوى الورك و الظهر.

–  فاطمة أداد إصابات متعددة من نواحي الجسم.

–  نادية الساوني إصابات متعددة.

–  جمال مزويقة إصابة على مستوى الآذن تطلبت 4 غرز.

وتم اعتقال كل من:

–          عمر اوبوهو الكاتب العام للاتحاد المحلي كدش بورزازات، كاتب عام للحزب الاشتراكي الموحد فرع ورزازات، كاتب عام لجمعية حماية المال العام فرع ورزازات.

–          عبد المجيد بومليك ، الكاتب الإقليمي لحزب الطليعة الاشتراكي الديمقراطي، و عضو مكتب الاتحاد الاتحاد  المحلي ورزازات.

–          حسن أقرقاب عضو مكتب الاتحاد المحلي كدش ورزازات  وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للفنادق.

–          محمد جميلي نائب رئيس فرع الجمعية الوطنية لحملة الشواهد المعطلين بالمغرب ورزازات.

–            عماد عبد الله عامل بإقامة فندق كرم ورزازات.

كما عمدت قوات القمع إلى استعمال أسلحة بيضاء لتمزيق إطارات سيارات بعض المناضلين و من بينها سيارة الكاتب العام للكدش بورزازات. و تجدر الاشارة و أمام هول الهجوم تجمهر عدد كبير من المواطنين منددين ومستنكرين ليتعرضوا بدورهم إلى وابل من التنكيل و الضرب و السب و الشتم..

و خوفا من الاعتقال تم نقل العديد من المناضلين المصابين إلى منازلهم قصد تلقي العلاج، و يأتي هذا الهجوم بعد أن عمدت السلطات المحلية صباح الجمعة 11/01/2013 حوالي الساعة الخامسة صباحا إلى ترحيل العمال و العاملات المعتصمين و المطرودين من عملهم ( عاملات و عمال فندق كرم البالغ عددهم 57 – عمال فندق بلير 111 عامل وعاملة – عمال إقامة كرم 68 عامل و عاملة – عمال واركاز/ طوطال 08 عمال)، من أمام مقرات عملهم، حيث تم استقدام قوات القمع البوليسية و ترهيبهم و نزع خيام اعتصامهم .

ورزازات في 12/01/2013

مكتب الاتحاد المحلي كدش ورزازات

 

اترك تعليقا