2012 السنة الاقل حوادثا في مجال الطيران
تــاريـخ النــشر : 2013/01/09 | مصنفة في مال وأعمال | لا تعليقات

année dans le domaine de l'aviation

اعتبر تقرير للمركز الألماني تحت عنوان “سلامية الطيران”٬ نشرته مجلة “ايرو انترناشونال” الألمانية في عددها الأخير٬ أن سنة 2012 شكلت أكثر السنوات سلامة في مجال الطيران المدني على مستوى العالم منذ الحرب العالمية الأولى، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في حوادث طائرات مدنية في جميع أنحاء العالم بلغ 496 شخصا٬ مقابل 498 شخصا سنة 2011. وعلى أساس ذلك، “يمكن اعتبار سنة 2012 كانت أكثر سلامة نسبيا وأقل خطورة من حيث التعرض لحوادث الطائرات”.

وأضاف التقرير أن شركة “فين إير” الفنلندية للطيران احتلت الصدارة في القائمة التي وضعها المركز سنة 2012 ٬ في مجال السلامة لتحل محل خطوط “اول نيبون” الجوية اليابانية التي احتلت هذا المركز سنة 2011. واحتل المركز الثاني -حسب التقرير – شركة “طيران نيوزيلندا”٬ والثالث “كاثاى باسيفيك” الصينية مشيرا إلى أن الشركات الثلاث لم تشهد حوادث طائرات أو حالات وفاة بين ركابها منذ ثلاثين عاما. واحتلت شركات الطيران الألمانية ك”لوفتهانزا” و”إير برلين” و”كوندور” على التوالي المراكز الحادي عشر والثاني والعشرين والرابع والثلاثين٬ في القائمة التي تشمل أكثر من 60 شركة طيران تتمتع بالسلامة الجوية.

ووفقا لبيانات المركز٬ تراجعت مراكز شركتي “اير برلين” و”أول نيبون” بسبب تعرض طائراتهما لعدة حوادث خلال هذه السنة. وأضاف أنه على مستوى العالم٬ تراجع حجم الخسائر في عدد الطائرات من 45 إلى 44 طائرة٬ كما تراجع نصيب خطوط جوية شهيرة في عدد الحوادث٬ إلا أن الخطورة مازالت قائمة في شركات الطيران الإقليمية خاصة بالدول التي تعانى من الصراعات.

اترك تعليقا