سياسة الدولة بين التقشف والبذخ
تــاريـخ النــشر : 2013/01/09 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

Politique de l'Etat entre l'austérité et l'extravagance

في الوقت الذي كانت الدولة قد أعفت السيارات القديمية من الضريبة عادت خلال السنة المالية الحالية لادخالها ضمن مواردها الضريبية، مما يفهم منه رغبة الدولة في احتواء الأزمة من خلال السعي على تنمية مواردها، لكن في الآن ذاته تطالعنا وسائل الاعلام أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حددت مصروف جيب عناصر المنتخب الوطني في 1400 درهم لكل لاعب، في إطار منافسات كأس افريقيا التي ستحتضنها جنوب افريقيا خلال أيام، ناهيك عن المنح التي ستخصص للاعبين، والسؤال من الأفقر مالكو السيارات المتهالكة أم لاعبو المنتخب أم أن سياسة “زيد الشحمة في ظهر المعلوف” مازالت على حالها.

 

اترك تعليقا