ميلاد تيار “لاهوادة” داخل حزب الاستقلال
تــاريـخ النــشر : 2013/01/08 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

partie istiqlal

يبدو أن انتخاب حميد شباط على رأس حزب الاستقلال لن يشفع له لتمرير تصوراته، والتي يعلق عنها بأنه ثمرة استشارات مع الللجنة التنفيذية، أولى ردود الأفعال تمثلت في إعلان قياديين من الحزب، بينهم أعضاء في اللجنة التنفيذية السابقة، عن تأسيس تيار داخل الحزب يحمل إسم ” لا هوادة في الدفاع عن الثوابت بحزب الاستقلال”، التي تسعى  إلى مواجهة ما وصفته بالانحرافات التي يعرفها الحزب منذ انتخاب حميد شباط أمينا عاما لهذا الحزب.

أصحاب التيار الجديد يتهمون سلسلة الأمين العام الجديد للحزب ب” التهريج والشعبوية وخرق القانون الداخلي للحزب والضغط من أجل تعديل حكومي من خلال مذكرة ” اعتبرتها هذه المجموعة ” باطلة شكلا ومضمونا لكونها نابعة من اجهزة مطعون في شرعيتها قضائيا وغير مختصة بهذا النوع من القضايا”، ودعا أعضاء هذا التيار، قيادة وقواعد الحزب إلى “تحمل مسؤولياتهم التاريخية في ما يعرفه الحزب من تهميش لمؤسساته وانحراف خطير عن توجهاته”.

في هذا الباب صرح الدكتور عبد الواحد الفاسي، القيادي البارز في حزب الاستقلال، في مكالمة هاتفية لهسبريس عن كون الشكل الذي قُدّمت به مذكرة التعديل الحكومي من طرف حميد شباط الأمين العام للحزب “غير طبيعي”، مشيرا إلى أن المذكرة جاءت بديباجة تقول: “إلى رئيس مجلس التحالف الحكومي”، وهذا معناه أنها ليست مُوجهة إلى “رئيس الحكومة”.

واعتبر المرشح السابق لقيادة الحزب “مطلب التعديل الحكومي قضية شخصية من شباط لا سند ولا مسوغات له”، مضيفا بأنه “يمكن لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران أن لا يجيب عن مذكرة التعديل الحكومي مادامت لم تُوجه إليه بصفته رئيسا للحكومة الحالية، كما أنها تتضمن ما سماه “قلة احترام” للشخص الموجهة إليه، وهو أمر غير مقبول” يؤكد عبد الواحد الفاسي، كما اعتبر أن الغاية من تقديمها جلية تتمثل في رغبة الامين الحالي إدخال بعض الأشخاص المحسوبين عليه إلى الحكومة، وأيضا تغيير وزراء لا يروقون له وما يزالون متشبثين بالخط السياسي لحزب الاستقلال” يورد الفاسي.

اترك تعليقا