تظاهرة ثقافية و فنية كبرى بأشتوكن أيت باها بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة
تــاريـخ النــشر : 2013/01/08 | مصنفة في أخبار سوسية, تمازيغت | لا تعليقات

Yennayer

تستعد مجموعة من الجمعيات الثقافية باقليم أشتوكا أيت باها لتخليد رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2963 من خلال تنظيم عرس ثقافي و فني كبير بمدينة أيت باها، يتعلق الأمر بكل من جمعية تيللي ن أودرار الفاعلة بمدينة أيت باها المنظمة الرئيسية للتضاهرة بتنسيق مع جمعية تيماتارين بمدينة بيوكرى و جمعية أناروز مكتار و جمعية أيور أيت وادريم، إطارات انتظمت في تنسيق ميداني متحد من أجل خلق الحدث و تخليد الدكرى التاريخية دات البعد و المدلول الرمزي الكبير لدى الشعب الأمازيغي قاطبة

التظاهرة ستنظم أيام 11 و 12 يناير الجاري على شاكلة يومين ثقافيين تحت شعار : “نضالات ايمازيغن من أجل تحرر الأرض و المعتقل” سيكون فيهما المتوافدون على موعد مع ندوة حول السنة الأمازيغية الجديدة و دلالاتها التاريخية من تأطير الأستاد عثمان هيران مساء يوم الجمعة 11 يناير بمركب تكوين و تأهيل الشباب، و كدا لقاء تواصلي مع الساكنة حول مسألة نزع الأراضي من تأطير الأستادين ابراهيم أفوعار و عبد السلام الشكري صبيحة يوم السبت 12 يناير بدات المركب، علاوة عن أمسية ختامية فنية ملتزمة مساء السبت ابتداء من الساعة السادسة مساء بساحة السوق بمدينة أيت باها تؤطرها مجموعة من الفرق الفنية الرائدة كمجموعة الرايسة تباعمرانت كبيرة مع مجموعة أمزال و أمكرود لفن تيرويسا و مجموعة تانزروفت باند الشبابية و كدا مجموعة أنازار المتبنية لأغنية تازنزارت، بالاضافة الى فقرات أخرى سيسهر على تنشيطها المنشط الموهوب الشاب مولاي براهيم.

برنامج تخليد السنة الأمازيغية2963

أيت باها 11 – 12 يناير2013

نوعية النشاط

الفضاء

اليوم

09:00 افتتاح الأيام – كلمة لجنة التنظيم
09:30 ورشة تعليمية لفائدة الأطفال
15:00 ندوة : “السنة الأمازيغية محطة تاريخية لتجديد الوعي بالدات الأمازيغية” تأطير : د.عثمان هيران

 

مركز تكوين و تأهيل الشباب

الجمعة 11 يناير

09:30 لقاء تواصلي مع الساكنة : “البعد الهوياتي و الحقوقي في مسألة نزع الأراضي”
من تأطير : د. ابراهيم أفوعار د.عبد السلام الشكري

السبت 12 يناير

18:00 أمسية فنية ملتزمة :
قراءات شعرية
تكريمات و تشجيعات
فقرات موسيقية :
تانزروفت باند
مجموعة أنازار
كبيرة تباعمرانت
مجموعة أمازال و أمكرود لفن تيرويسا
مسابقة تاكلا
تنشيط : مولاي براهيم و خديجة ماركي

ساحة المدينة

 

 

اترك تعليقا