انطلاق الحملات التحسيسية في الوسط المدرسي من أجل حماية المتعلمات والمتعلمين من الآفات التي تهدد صحتهم وسلامتهم
تــاريـخ النــشر : 2012/12/27 | مصنفة في أخبار سوسية, تربية و تعليم | لا تعليقات

sensibilisation dans les écoles afin de protéger élèves  qui menacent leur santé et leur sécurité sensibilisation dans les écoles afin de protéger élèves  qui menacent leur santé et leur sécurité1

  أعطت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة و ولاية أمن أكادير انطلاق الحملات التحسيسية في الوسط المدرسي من أجل حماية المتعلمات والمتعلمين من الآفات التي تهدد صحتهم وسلامتهم، وذلك يوم الأربعاء 19 دجنبر 2012 بالثانوية الإعدادية سوس العالمة بمدينة أكادير.

 وتندرج هذه الحملات التحسيسية التي تستهدف المتعلمات والمتعلمين في إطار تنفيذ الإستراتيجية التشاركية بين القطاعات الفاعلة في مجال التربية والتحسيس التي تضم وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للأمن الوطني واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالموضوع.

   وأطر انطلاقة الحملة بالثانوية الاعدادية سوس العالمة التي تضم هيئة مدنية تنشط في مجال الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة، كل من ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة والنيابة الإقليمية للوزارة بأكادير إداوتنان وعدد من الأطر الإدارية والتربوية ، وضابط أمن متخصص، خضع للتكوين في هذا المجال في دورة تكوينية سبق أن نظمها المعهد الملكي للشرطة بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، رفقة ضباط أمنيين وحضرها عدد من تلاميذ المؤسسة التعليمية وأطرها وجمعية آباء وأولياء التلاميذ بها.

        و تميزت انطلاقة الحملة بحضور ممثلين عن المجتمع المدني ومتابعة إعلامية هامة، وافتتحت بكلمات ألقاها ممثلو الأكاديمية والنيابة والثانوية الإعدادية ، شرحوا من خلالها دواعي الحملة التحسيسية والأهداف المنتظرة من ورائها. وقدم السيد رضوان أسطير ضابط الأمن بولاية أمن أكادير خلال اللقاء عرضا حول العنف المدرسي والجرائم المعلوماتية والأخطار المرتبطة بالأنترنيت، وكذا مخاطر استهلاك المخدرات والمشروبات الكحولية. وأبرز الضابط الأمني دور الشرطة في حماية البيئة، كما تناول معضلة التحرش الجنسي وظاهرة الشغب في الملاعب، داعيا إلى التربية على المواطنة واعتماد السلوكيات الوقائية لتفادي الوقوع في الجريمة. وركز خلال عرضه على المبادئ الأساسية للوقاية الطرقية ، موضحا دور الشرطة في تطبيق مدونة السير. وتم خلال الحملة تكريم عدد من الأطفال التوحديين بتوزيع الورد والهدايا عليهم من طرف ضباط الأمن.

اترك تعليقا