هل هي بداية طلاق نادية ياسين جماعة العدل والاحسان؟
تــاريـخ النــشر : 2012/12/27 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

هل هي بداية طلاق نادية ياسين جماعة العدل والاحسان؟

تعد نادية ياسين على عهد والدها الراحل، أحد المنابر الاعلامية للجماعة حيث لم تتواني في كل مناسبة من الخروج الاعلامي والمشاركة في الواجهة في الخرجات الاعلامية للعدل والاحسان، في هذا السياق تساءلت “أخبار اليوم المغربية” في عددها ليوم الخميس عن الأسباب التي أدت إلى غياب نادية ياسين عن ترتيبات نقل “زعامة العدل والإحسان” إلى محمد عبادي، حيث اكتفت بالقول: لقد توقفت عن الإدلاء بالتصريحات منذ سنتين، ولا خلاف لدي مع الإخوة المسؤولين..

وحول سبب ابتعادها عن الأجهزة التنظيمية اكتفت بالرد: “بدون تعليق”.. لكن مصادر مقربة من “الجماعة” كشفت أن خلافات قديمة بين نادية ياسين ومجلس الإرشاد، وخاصة الناطق الرسمي فتح الله أرسلان الذي كان يتحفظ على الخرجات الإعلامية لنادية ياسين، كما كان متضايقا من توليها مسؤولية “الأخوات الزائرات” وهو تنظيم نسائي مواز مستقل ماليا وإداريا عن التنظيم.. وحسب مصدر مقرب فإن “الأخوات الزائرات” فكرة اقترحها الشيخ ياسين نفسه على أن تشرف ابنته على هذا التنظيم، لكن قبل ثلاثة أشهر من وفاة المرشد العام قرر مجلس الإرشاد، بالإجماع، أن يخضع تمويل “الأخوات الزائرات” للمراقبة، ما أثار غضب نادية ياسين التي قدمت، في غشىت الماضي، استقالتها من “الإخوات الزائرات”.

 

اترك تعليقا