الحكومة الفرنسية تعلن زيادات على الضرائب للحدّ من العجز
تــاريـخ النــشر : 2012/07/06 | مصنفة في مال وأعمال | لا تعليقات

باريس: أعلنت الحكومة الاشتراكية الفرنسية الجديدة الأربعاء زيادات على الضرائب في 2012 و2013 لمواجهة تفاقم أزمة الديون، الأمر الذي واجه انتقادات من المعارضة ونقابة أصحاب العمل التي تخشى على تنافسية الشركات الوطنية.

وقالت الحكومة إن هذه الزيادات “تتركز على العامين 2012 و2013″، وينبغي أن تجمع 7.2 مليارات و6.1 مليارات يورو على التوالي. وتوقعت الحكومة أيضًا تجميدًا إضافيًا في النفقات بقيمة 1.5 مليار يورو من دون تحديد توزيع هذا التجميد بين الوزارات حتى الآن.

وبرر وزير الموازنة جيروم كاهوزاك هذه الإجراءات بالقول إنه يتعين تحقيق هدف العودة بالعجز الحكومي إلى 4.5 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي في نهاية 2012.

وتهدف الإجراءات التي تم الإعلان عنها إلى الوفاء بالالتزامات الخاصة بتقليص العجز على الرغم من ضعف النمو وإلى تحسين صورة فرنسا في الأسواق المالية.

ومع توافر إرادة بلوغ التوازن في الموازنة في 2017، اضطرت وزارة الموازنة إلى مراجعة توقعاتها للديون العامة التي تبين أنها سترتفع في حين ستنخفض توقعات النمو إلى 0.3 في المئة للعام 2012، و1.2 في المئة للعام 2013.

اترك تعليقا