الرئيس الموريتاني يرفض استقبال وزيرالدولة عبد الله بها
تــاريـخ النــشر : 2012/12/26 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

الرئيس الموريتاني يرفض استقبال وزيرالدولة عبد الله بها

على خلفية ما تناقلته وسائل الاعلام، عن مصادرها من نواكشوط، من اتهامات للمغرب بالضلوع وراء محاولة اغتيال التي تعرض لها الرئيس الموريتاني، وبرودة العلاقات بين البلدين عندما لم تبادر الرباط إلى الاطمئنان على صحة الرئيس الموريتاني عندما أصيب بعيار ناري، تجاهلت الرآسة والحكومة الموريتانية وجود عبد الله باها، وزير الدولة بدون حقيبة في الحكومة المغربية، أثناء حضوره فعاليات المؤتمر الثاني لحزب “تواصل” الموريتاني الإسلامي. ولم يحض عبدالله بها بإستقبال محمد ولد عبد العزي رئيس الدولة، على غرار باقي المدعوين. رسالة تبعث بها نواكشوط إلى الرباط بعدما تدهورت بشكل لافت للنظر العلاقات بين البلدين، فبعد أن كان المغرب أبرز حليف للجنرال عزيز خلال الفترة الأولى من حكمه الإنقلابي، تحول النظام إلى تعزيز علاقاته مع النظام الجزائري لأسباب غير معروفة.

واعتبر مراقبون موريتانيون عدم استقبال عبد الله باها من قبل الرئيس الموريتاني، دليلا آخر على التوتر الصامت الذى تعرفه العلاقات بين الرباط ونواكشوط التي تمر بأسوأ حالاتها يشار ان التمثيلية الدبلوماسية غائبة في الوقت الراهن منذ أن تقاعد السفير السابق قبل شهرين ولم تعين موريتانيا خلفا له.

 

اترك تعليقا