أطر أكاديمية الشاوية ورديغة تكرم مديرها محمد زكي
تــاريـخ النــشر : 2012/12/25 | مصنفة في أخبار وطنية, تربية و تعليم | لا تعليقات

أكاديمية الشاوية ورديغة

احتضنت القاعة الكبرى بعمالة سطات مقر جهة الشاوية ورديغة يوم الاثنين 24 دجنبر 2012 ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال حدثا تربويا وجهويا بامتيازـ يتعلق الأمر بحفل تكريم الأستاذ محمد زكي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشاوية ورديغة، والذي سيحال على التقاعد نهاية الشهر الجاري، الحفل الذي نظم بمبادرة من أطر وموظفي الأكاديمية تميز بحضور والي الجهة السيد بوشعيب المتوكل والمدير السابق للأكاديمية السيد القباج ومديرة أكاديمية جهة الدار البيضاء الكبرى ومدير أكاديمية جهة دكالة عبدة ومدير الدعم الاجتماعي بالوزارة ورئيس المجلس الاقليمي ورئيس المجلس العلمي ورئيس الدائرة الأمنية بسطات وأعضاء المجلس الاداري للأكاديمية والنواب الاقليميون بالجهة وأطر الأكاديمية وممثلي هيآت التعليم الخصوصي وهيئة الاشراف التربوي وهيئة الادارة التربوية.

الحفل كان مناسبة للوقوف على منجزات المحتفى به، والذي تدرج من أستاذ لمادة الرياضيات لينتقل للعمل بالبعثة الفرنسية كما كان عضوا مؤسسا لجمعية أساتذة الرياضيات ومنها إلى التأطير التربوي فنائبا اقليميا بآسفي ثم مديرا لأكاديمية سطات لأكثر من 7 سنوات.

تعاقب على تناول الكلمة كل من السيد والي الجهة والتي ركزت على المسار المهني للمحتفى به، السيد رئيس قسم الشؤون التربوية نيابة عن أطر الأكاديمية تطرق إلى القيمة المضافة والبصمة الشخصية للسيد المدير على الفعل التربوي بالجهة، أما النائب الاقليمي لسطات والتي ناب فيها عن زملائه النواب فقد سلط الضوء غلى جوانب القوة في شخصية محمد زكي، كما ألقيت كلمات أخرى باسم هيئة التفتيش التربوي وباسم رابطة التعليم الخاص والمركز المغربي للتربية البدنية وأطر الادارة التربوية، وكان مسك الختام كلمة ابنة السيد المدير الدكتورة منى والتي كشفت النقاب عن صورة الزكي في بيته بين أفراد أسرته، وقد كانت الكلمات معبرة ومؤثرة في آن واحد أجمعت على قيمة هذا الرجل يؤمن بمبادئه وينافح عنها من أجل بناء صرح هذا الوطن.

بعد ذلك شرع في حفل تسليم هدايا التكريم والتي قدمتها كل الهيآت عرفانا منها بتضحيات وعطاء محمد زكي من أجل الارتقاء بمنظومة التربية والتكوين على صعيد جهة الشاوية ورديغة، تجربة شكلت مرجعا وطنيا لتنزيل العديد من المشاريع التربوية.

اترك تعليقا