قنطرة على واد أم الربيع
تــاريـخ النــشر : 2012/12/22 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

قنطرة على واد أم الربيع

في إطار فك العزلة عن العالم القروي وتسهيل ولوجية الساكنة إلى الخدمات الاجتماعية، وتعزيز حركة المرور في المنطقة٬  من خلال تسهيل عبور مختلف المركبات المستخدمة من قبل الساكنة المحلية٬ وتعزيز تسويق المنتجات الزراعية٬ وتشجيع السياحة القروية٬ سيستفيد مركز آيت إسحاق (إقليم خنيفرة) من أشغال بناء قنطرة فوق واد أم الربيع بغلاف مالي يقدر بأكثر من 5,6 ملايين والمتوقع إنجازه في إطار البرنامج الوطني الثاني للطرق الريفية، المشروع أعطيت انطلاقة أشغاله٬ يوم الأربعاء٬ من قبل عامل الإقليم السيد محمد علي أوقسو.

وبحسب مسؤولين بالمديرية الجهوية للتجهيز والنقل٬ يبلغ طول القنطرة٬ الممولة أشغال بنائها من قبل وزارة التجهيز والنقل٬ 78 مترا وعرضها 8 أمتار.

و ستمكن هذه الطريق٬ غير المصنفة٬ والبالغ كلفتها الإجمالية ما يقرب من 35,35 مليون درهم٬ من فك العزلة عن أكثر من سبعة آلاف نسمة وسبعة دواوير.

اترك تعليقا