المغاربة يواجهون خطر الأدوية المضادة للزكام
تــاريـخ النــشر : 2012/12/18 | مصنفة في أخبار وطنية, صحتك | لا تعليقات

أدوية ضد نزلات البرد وضعتها فرنسا قيد الملاحظة لخطورتها

أوردت مجلة ليكسبريس الفرنسية أن جملة من الأدوية المضادة للزكام قد تم منع بيعها للعموم بفرنسا إلا بوصفة طبية من الطبيب المختص لأن لها أعراضا غير مرغوب فيها، قد تصل حد الاصابة بجلطة دماغية أو سكتة قلبية.

وقد عملت اللجنة الوطنية الفرنسية لليقظة الدوائية في 20 نونبر الفارط، على إدراج مجموعة من الأدوية التي تعطى للمرضى من أجل الاستشفاء من نزلات البرد والزكام، ضمن خانة الأدوية التي لايجب تسليمها للمواطنين إلا بوصفة طبية.

في الوقت الذي يقع فيه هذا بفرنسا، لم تتخذ وزارة الصحة المغربية والمركز الوطني لليقظة الدوائية أية إجراءات بهذا الخصوص، سيما ان الأدوية المعنية مألوفة لدى المواطن ويكثر من استعمالها من قبيل: Humex Fournier gélule, Rinurel, Rinutan, Denoral comprimé, Rupton gélule, Triaminic وتبقى صحة المواطن متروكا لأمره، وخارج عن انشغالات وزارة الصحة أم أنها منشغلة فقط بالصراعات الداخلية.

ألم يحن الوقت لبذل مجهودات عملية لتحسين الخدمات الصحية وتخفيض الأدوية العلاجية للأمراض العادية والتي يداوم المواطن المغربي على شرائها حتى بدون وصفة طبية بدل تخفيض أثمنة لأدوية لاتشتريها إلا المختبرات الطبية.والصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الإجتماعي.

اترك تعليقا