السماح بإستخدام تكنولوجيا خط المرمى في مونديال 2014
تــاريـخ النــشر : 2012/07/06 | مصنفة في رياضة | لا تعليقات

اعلنت هيئة البورد الضامنة لقوانين اللعب في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مؤتمر صحافي عقب اجتماعها في زيوريخ ان تكنولوجيا خط المرمى ستستخدم في مونديال 2014 في البرازيل بعد بطولتين ينظمهما الفيفا.

واوضح الامين العام للفيفا جيروم فالك ان تكنولوجيا خط المرمى ستستخدم “مع بعض الشروط” في بطولة العالم للاندية في كانون الاول/ديسمبر 2012 في طوكيو، وفي بطولة القارات 2013 في البرازيل ثم في مونديال 2014 في البرازيل ايضا.

وتم اعتماد الشركتين اللتين شاركتا في المرحلة الثانية من التجارب (من آذار/مارس الى حزيران/يونيو) وهما شركتا “هوك آي” او عين الصقر (مظام يعتمد على الستخدام الكاميرات) و”غولريف” (التي تعتمد على حقل مغناطيسي وكرة خاصة).

واوضح الفيفا ان هذا الاستخدام سيخضع “لاختبار تثيبت نهائي في كل ملعب قبل استخدام الانظمة في المباريات الحقيقية احتراما لبرنامج النوعية بحسب مواصفات الفيفا وتكنولوجيا خط المرمى”ز

وبدفع من رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر المدافع بقوة عن تكنتولوجيا خط المرمى، قبلت هيئة البورد لاول مرة فتح هذا الملف في تشرين الاول/،اكتوبر 2010 بعد الجدل الذي اثير في مباراة المانيا وانكلترا (4-1) في ثمن نهائي المونديال عندما لم يحتسب الحكم هدفا للانكليزي فرانك لامبارد لعدم رؤية الكرة تتجاوز الخط.

واستمر الجدل في كأس اوروبا 2012 بعد ان اخرج الانكليزي جون تيري كرة للاوكراني ماركو ديفيتش من قلب المرمى ولم يحتسب الحكم شيئا ما ادى الى خسارة اوكرانيا المنظمة (مع بولندا) صفر-1.

وفي اليوم التالي، اكد بلاده عبر تويتر “بعد مباراة الامس، تكنولوجيا خط المرمى ليست احتمالا وانما ضرورة”.

وعلى العكس، اكد رئيس الاتحاد الاوروبي للعبة الفرنسي ميشال بلاتيني معارضته لهذه السابقة التي يشكلها ادخال تكنولوجيا خط المرمى، وقال “انا لست ضد هذا الاستخدام ولكني ضد وصول التكنولوجيا التي لن تتوقف عند هذا الحد”.

السماح للاعبات بارتداء الحجاب

اعلنت هيئة البورد الضامنة لقوانين اللعب في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مؤتمر صحافي عقب اجتماعها في زيوريخ السماح للاعبات بارتداء الحجاب.

وكان هذا الاجراء الذي اتخذ بناء على طلب من الاتحاد الاسيوي للعبة والامير علي بن الحسين، احد نواب رئيس الفيفا الستة، حصل في آذار/مارس الماضي على “اتفاق مبدئي” من هيئة البورد التي رغبت في انتظار “نتيجة دراسة سريعة لجميع المواضيع المتعلقة بهذه المسألة خصوصا على صعيد الصحة والامن”.

وذكر الامين العام للفيفا جيروم فالك “هذه المبادرة اتخذت خلال مؤتمرنا الاخير وخضعت لقرار نهائي من قبل اللجنة الطبية للاتحاد الدولي. التحفظات الطبية والامنية حذفت بالنسبة الى ارتداء الحجاب وبالتالي تم السماح بارتدائه”.

وسيخضع هذا الاجراء الذي تم اعتماده بالاجماع، لفترة تجربة، وستتم دارسة لون وشكل وطبيعة الحجاب خلال اجتماع هيئة البورد في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في غلاسكو.

وكانت جمعيات دولية واوروبية عدة اعربت عن عدم موافقتها على السماح بارتداء الحجاب في رسالة مفتوحة الى بلاتر في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

اترك تعليقا