ممارسة الرياضة تقيك من نزلات البرد
تــاريـخ النــشر : 2012/12/12 | مصنفة في صحتك | لا تعليقات

أكدت الجمعية المصرية للحساسية والمناعة  أن الحركة تمكن الجسم من بناء 300 مليار خلية جديدة يوميا.

وأضافت أن تكرار حركة العضلة يحفظ هذا العمل في الذاكرة كما يحفظ عمل كافة المجموعات العضلية المرتبطة بتنفيذ مهمة ما.

وقالت “إن تكرار حركة عضلات جسم الإنسان يحفظ هذا العمل في ذاكرة المخ وفى كافة المجموعات العضلية المرتبطة بتنفيذ مهمة ما ويحدث ذلك من خلال ممارسة الحياة اليومية عبر الكثير من السلوكيات الحركية عن طريق استخدام العضلات الهيكلية بصورة إرادية وبتكرار الكثير من الأنشطة اليومية تصبح أوتوماتيكية لا تحتاج إلى تركيز، وتختزن ذاكرة القوة العضلية في المخ”.

وأضافت، في ورقة عمل تم تقديمها أمام ندوة علمية تعقد يوم 18 ديسمبر الجاري  بعنوان” الرياضة وأمراض العصر الحركة، إن المشي يحتاج إلى 200 عضلة هيكلية تتناغم فيما بينها بتنسيق رائع يسمح برفع القدم عن طريق 40 عضلة وخلاله يتم ثنى ومد مفصل الفخذ ومفصل الركبة ومفصل الكاحل، وتشترك المئتا عضلة سواسية في إخراج منظومة المشي بلا تفكير في التفاصيل الدقيقة المعقدة.

وأكد الجمعية أن ممارسة الرياضة المنتظمة يعد شكلا وقائيا من أشكال الحركة حيث تخفف من الشعور بالإرهاق بنسبة 60%، والمواظبة عليها تقلل من معدلات الإصابة بنزلات البرد ومن حده أعراضه بنسبة 30% بالإضافة إلى أنها تختصر فترة الإصابة به بنسبة 40% و تفيد في التخلص من الكحة المزمنة.

اترك تعليقا