مسؤولون فرنسيون ينتقدون بنية الاستقبال بمركز ابن رشد
تــاريـخ النــشر : 2012/12/12 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

نشرت جريدة الصباح في عددها ليوم الاربعاء أن الطبيب الخاص للوزير الأول الفرنسي قد استغرب ضعف بنيات الاستقبال بمصالح مستعجلات مستشفى ابن رشد التي زارها في إطار التهييء لحضور المسؤول الفرنسي حفل الافتتاح الرسمي لمشروع الترامواي. وهذا ما جعله يتعاقد مع مصحة خاصة تحسبا لأي طارئ قد يصيب أعضاء الوفد الفرنسي أثناء زيارته للمغرب. في ذات السياق، نشرت جريدة الأحداث المغربية، ٍ أن المستشفى الجامعي السويسي قد فقد عددا من أطره الطبية ذات الكفاءة العالية في تخصصات دقيقة، التي اختارت القطاع الخاص على إثر قرار وزارة الصحة منع الأطباء من الجمع بين العمل في المصحات الخاصة والمستشفيات العمومية. لذا وجد المرضى، ولا سيما المعوزين منهم، أنفسهم يواجهون مصيرا مجهولا في ظل عجزهم عن مواصلة مراجعة أطباء كانوا مشرفين على حالتهم الصحية بسبب ارتفاع فاتورة المصحات الخاصة والتي التحق يها هؤلاء الأطباء. الفكرة واضحة إذن بنية استقبال دون المستوى وغياب الأطر الطبية هي مميزات الخدمات الصحية بالمستشفيات العمومية.

اترك تعليقا