غرب تركيا يصبح ملجأ الهاربين من نهاية العالم
تــاريـخ النــشر : 2012/12/12 | مصنفة في أخبار العالم | لا تعليقات

تزايد عدد الذين يؤمنون بالتنبؤات الواردة في رزنامة الميايا -التي تقول إن نهاية العالم ستكون في 21 دجنبر الحالي- يتدفقون على قرية صغيرة في غرب تركيا، تقع بالقرب من المدينة الإغريقية القديمة إيفيسيوس.

ويعتقد بعض روحاني العصر الحديث أن يوم 21 دجنبر هو “يوم القيامة” الذي تنبأت به -طبقا لبعض التفسيرات- رسوم المايا الهيروغليفية.

ويرى أتباع نحلة يوم القيامة أن قرية سيريرنس -التي يبلغ عدد سكانها 600 شخص- تتمتع بطاقة إيجابية، إذ إنها -كما يعتقدون- قريبة من المنطقة التي يعتقد المسيحيون أن مريم العذراء صعدت منها إلى السماء.

وكانت نبوءة المايا قد أثارت انتعاشا سياحيا كبيرا في القرية، التي يُعتقد أنها ستستضيف أكثر من 60.000 زائر، بحسب تقديرات وسائل إعلام محلية.

اترك تعليقا