غريب:مبيعات الأدوية المهيجة جنسيا في وثيرة متصاعدة بالمغرب
تــاريـخ النــشر : 2012/11/23 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

 

أوردت جريدة الأحداث المغربية، أن ثالث دواء من حيث الاستهلاك في المغرب هو المهيجات الجنسية، وأنه قد حقق رقم معاملات مبيعات المهيجات الجنسية في المغرب نموا كبيرا وزيادة فاقت 30 في المائة مقارنة مع السنوات السابقة، حيث احتلت حبات “الفياغرا” مراتب متقدمة بين الأدوية العشر الأكثر مبيعا في المغرب.

وحسب نفس الجريدة فإن طريقة اقتناء هذه الحبات التي يسميها الصيادلة بثمرة الكعكة، نظرا لما تحققه من أرباح من وراء بيعها. نجد أن المشترين قد انقسموا فرقتين، فرقة تلجأ إلى الصيدليات لاقتنائها إما جملة أو بالتقسيط. فيما تلجأ الفرقة الأخرى إلى السوق السوداء، التي تعرف ازدهار هذا النوع من الأدوية التي عادة ما تهرب من فرنسا وإسبانيا، أو مصنعة عشوائيا بمصانع مواد تجميل هندية لا تراعى فيها شروط السلامة، وغالبا ما يشكل تناولها خطرا كبيرا على الصحة وعلى الحياة عموما.

ورغم أن هذا الدواء يمنع اقتناءه بدون وصفة طبية، نظرا لما يشكله من خطر محدق بالصحة، ومن مضاعفاة خطيرة قد تصل إلى الوفاة، خصوصا إذا لم تحترم المقادير من طرف المستهلك، كما حدث مع المواطن السعودي، الذي توقف قلبه فجأة بشقة بمدينة الرباط بداية الأسبوع الحالي، عندما تناول ثلاث حبات فياغرا دفعة واحدة رغبة منه في الانتصار لفحولته ولقضاء ليلة حمراء رفقة خليلته التي لازالت تحت الحراسة النظرية، للوقوف على حيثيات هذه القضية. رغم ذلك، فالإقبال عليه يتزايد حتى أصبح ثالث دواء من حيث الإستهلاك في المغرب هو المهيجات الجنسية.

اترك تعليقا