فضيحة جنسية على الفايسبوك
تــاريـخ النــشر : 2012/11/20 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

تم تداول يوم الخميس (15 نونبر 2012)، بشكل كبير شريطا مدته 6 دقائق و 4 ثواني لشاب وشابة في وضعية مخلة للأداب، حيث قام أحد الأشخاص بتصوير صديقته عن طريق هاتفه النقال بعدما طالبها بخلع ملابسها، و يبدو من خلال الفيديو الذي ظهر فيه وجهي الشابين بكل وضوح أنه تم إلتقاطه تحت سور إحدى الفيلات بالشارع العام. وكشف مصدر مطلع أن ذات الشخص عمد إلى تصوير الفتاة التي كانت معه و هما في وضعية لا أخلاقية، هذا وقد عمد ناشرو هذا الشريط على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك والذي ارتأينا عدم نشره لتضمنه لقطات مخلة بالأدب.

وأشارت مصادر أمنية أن الشرطة القضائية فتحت تحقيقا في الموضوع من أجل الوصول إلى العقل المدبر وكذا من أجل التعرف عن الأشخاص الذين وضعوه على الموقع الإجتماعي فايسبوك، وسيحقق المكلفون بالقضية في فك لغز كيفية وصول الفيديو إلى الشبكة العنكبوتية.

وحسب ما أشار له المشتركون على الصفحة التي تداولت الشريط لأول مرة فقد تم تصويره بمدينة فاس، هذا وقد حدد البعض من معارف الشاب الذي قام بتصويره ممن إدعوا تعرفهم على صاحب الفيديو أنه يشتغل أستاذا للغة الفرنسية باحدى مدن الجنوب المغربي.

كود

اترك تعليقا