مركب الطاقة الشمسية بورزازات من أكبر مشاريع الطاقات المتجددة على الصعيد العالمي.
تــاريـخ النــشر : 2012/11/19 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

قال السيد أبونيان في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة مراسيم التوقيع على الوثائق المتعلقة بتمويل وبناء واستغلال المحطة الأولى لمركب الطاقة الشمسية بورزازات٬ والتي ترأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ اليوم الاثنين بمراكش٬ أن رعاية جلالته لهذا المشروع وكذا طبيعة المعطيات المتعلقة بالتكلفة وبالجوانب التقنية والمدة الزمنية لإنجازه كلها أمور تؤشر على أن هذا المشروع سيحظى بكل فرص النجاح.

وأشاد السيد أبونيان٬ في ذات السياق٬ بانخراط شركة “أكواباور” في هذا المشروع٬ الذي يؤسس٬ برأيه٬ لإنشاء “إحدى أكبر المركبات الخاصة بإنتاج الطاقة الشمسية ليس فقط على الصعيد الجهوي بل العالمي”٬ معتبرا أن إنجاز هذا المشروع يعد تجسيدا للعلاقات الأخوية والاستراتيجية القائمة بين المملكتين٬ قيادة وشعبا.

يذكر أن مركز الطاقة الشمسية بورزازات ٬ الذي يمتد على مساحة 460 هكتار٬ سيمكن من الحصول على أول كيلوات – ساعة من الطاقة الشمسية الخام بقدرة 160 ميغاواط.

كما أن موقع ورزازات يوجد على مقربة من سد المنصور الذهبي (4 كلم) والذي تصل طاقة التخزين به إلى 493 هيكتومتر مكعب.٬ وتصل مساحته إلى 33 كيلومتر مربع (33هكتار)٬ على بعد 7 كيلومتر شمال – شرق ورزازات٬ على الطريق ذ32. وسيتم تهيئة مسار على الشمال من الطريق الوطنية ذ32 يؤدي مباشرة إلى الموقع يبلغ طوله 4 كيلومتر.

اترك تعليقا