الرميد يستسلم لدموعه ويتوقع وفاته قبل نهاية ولايته
تــاريـخ النــشر : 2012/11/16 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

لم يتمالك مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، نفسه وهو يتحدث بحرقة كبيرة عما أسماها الفوضى التي يعرفها قطاع العدل بسبب الإضرابات المتكررة، ليجهش بالبكاء وهو يقول:”ماتألمت مثل ألمي وأنا وزير”. وزير العدل والحريات، قال أمام نواب الأغلبية والمعارضة الذين تأثروا بمشهده وهو يذرف الدموع بلجنة العدل والتشريع، أول أمس بمجلس النواب: “محمد بوزوبع توفي بعد شهرين من انتهاء ولايته والناصري بعد مدة، وأنا يبدو لي أنني لن أكمل، فالله أعلم بالآلام والمعاناة الشديدة والكبيرة مع الكذب والإختلاق، لكن ليس لي خيار إلا أن أمضي في طريق الإصلاح الذي يبدأ بالإنضباط لأن هناك فوضلى عارمة.”

اترك تعليقا