الحكم بعشر سنوات على أب أحرق ابنه و محاولة تسميمه بمبيد للجرذان
تــاريـخ النــشر : 2012/11/16 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

أثار حكم قضائي بعشر سنوات سجنا في حق أب أضرم النار في جسد ابنه، وحاول تسميمه بمبيد الجرذان تحفظ جمعية ماتقيش ولدي واعتبر دفاعها الأستاذ بوشعيب الصوفي من هيأة الرباط، والذي ترافع عن الضحية، أن الحكم لم يكن منصفا، في الوقت الذي لا يزال الطفل يواصل علاجه بأحد مستشفيات ولاية أوهايو الأمريكية، وأكد أنه توصل بتقرير من المستشفى المذكور، يؤكد حاجة الطفل الى سنتين من العلاج.

وحددت غرفة الإستئناف الجنائية بمحكمة الاستئناف بالرباط تاريخ é( من شهر دجنبر المقبل، موعدا للنظر في ملف الطفل الذي تفجر مباشرة بعد شكاية تقدمت بها الجمعية المذكورة الى الوكيل العام بالرباط، تؤكد فيها أن طفلا في مستشفى الأطفال يعاني حروقا بليغة، وشككت في الإيذاء العمدي للطفل، فأمر ممثل النيابة العامة الشرطة القضائية بفتح تحقيق في الموضوع، حول تعرض الطفل للاعتداء من قبل والده بواسطة صب مادة حارقة على جسده بسبب إصرار القاصر على زيارة والدته المطلقة.

واقتنعت الهيأة القضائية بوجود أدلة كافية على ارتكاب الأب المتهم جناية محاولة القتل العمدي والإيذاء العمدي المؤدي الى عاهة مستديمة على الرغم من انكاره التهم الموجهة اليه خلال مراحل التحقيق الإعدادي.

اترك تعليقا