أي موقف لحكومة بنكيران أمام إضراب المتصرفين ؟
تــاريـخ النــشر : 2012/11/14 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

في إطار إضراب المتصرفين الذي خاضته هذه الفئة يوم 13 نوبر2012 وتوج بوقفة أما مبنى البرلمان شهد مشاركة أزيد من 2000 متصرف ومتصرفة، ومع تنامي التهديدات باقتطاع أجور المضربين خصوصا من قبل وزير العدل في حكومة بنكيران، اتصل موقع سوس أنفو بالأستاذ حسن رزق الله – الباحث في الشؤون القانونية – في شأن الجدل الدائر حول الاقتطاع من اجور المضربين والوضع القانوني للمضربين، وأدلى لنا بالتصريح التالي:

أولا إضراب المتصرفين هو إضراب مشروع ضد سياسة التهميش والإقصاء التي عانى و ما زال يعاني منها المتصرف، و هي مسألة مبدئية بالأساس لا يجب أن يتأثر بأي نقاش لا يصب في ما يسمو إليه، أما مسألة الاقتطاع من الأجور فهي اجتهاد من الحكومة الحالية فيه خرق للقانون والتعهدات السابقة في غياب أي نص تنظيمي لحق الإضراب، ودليل على عدم تحلي الحكومة بالجرأة على دراسة الملفات بشكل قانوني مشروع يضمن للكل إطارا تتساوى فيه الحقوق بالواجبات” .

اترك تعليقا