اعتقال عداءة هندية تغتصب زميلتها
تــاريـخ النــشر : 2012/11/13 | مصنفة في رياضة | لا تعليقات

اعتقلت شرطة ولاية غرب البنغال الهندية بطلة ألعاب القوى الهندية “بينكي برامانيك” والفائزة بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر تتابع في دورة الألعاب الآسيوية، التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة عام 2006، وذلك على خلفية اتهامات بأنها من الجنس الآخر، بالإضافة إلي اتهامات أخري بالاغتصاب.

وأشار مسؤول في شرطة “بيدهاناغار” بولاية شمال البنغال إلى أن الشرطة أقدمت على اعتقال العداءة بينكي برامانيك، وذلك بعد شكوى مقدمة ضدها من زميلتها آناميكا آشاريا، التي تعيش معها اتهمتها فيها بالاغتصاب وتدعي أنها رجل.

وأضاف أن المحكمة قد قررت احتجاز برامانيك حتى التاسع والعشرين من شهر يونيو الحالي، كما أمرت الطب الشرعي بإجراء الفحوصات الطبية عليها للتأكد من هويتها الجنسية.

وأكد أن الشرطة قد حصلت على إذن بإجراء فحص للمدعي عليها فيما يتعلق بالجنس رغم أنها ترفض الخضوع للفحوصات، وذلك بعد خضوعها لفحص طبي أولي بمركز خاص أثبت أنها رجل، لكنها رفضت الخوض لاختبار آخر، حيث ذكرت برامانيك بحسب ما نشرته صحيفة التايمز الهندية أنها قد خضعت للعديد من الفحوصات خلال مسيرتها الرياضية، متسائلة لماذا عليها أن توافق على المزيد من الفحوصات السخيفة؟ على حد تعبيرها.

وفي حال ثبوت التهمة فسوف تواجه العداءة الهندية العقوبة التي يقرها القانون الهندي بالسجن لمدة ثلاثة أعوام عن تهمة الغش، أما جريمة الاغتصاب فعقوبتها السجن سبع سنوات، وتشير الإحصائيات إلى وجود نحو مليون شخص في الهند من المنتمين لـ”الجنس الثالث” كما يعرفون بالبلد الأسيوي.

وتعيد العداءة برامانيك إلى الأذهان ذكريات مواطنتها سانثي ساونداراجان التي جردت منها الميدالية الفضية في سباق سباق 800 متر التي فازت بها إبان الألعاب الآسيوية بالدوحة عام 2006 بعد نتائج فحوص لتحديد الجنس، كما تعيد للأذهان أيضاً ذكريات الشكوك التي دارت حول جنس العداءة الجنوب إفريقية كاستر سيمينيا عام 2009، قبل أن يعطي لها الضوء الأخضر للمنافسة كأنثى في العام الذي تلاه.

اترك تعليقا