رئيس جماعة إمضير في مرمى نيران رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان
تــاريـخ النــشر : 2012/11/09 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

وجهت خديجة رياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان رسالة مفتوحة الى السيد عامل إقليم تنغير في شأن تهديد القافلة التضامنية مع سكان جماعة إميضر المعتصمين بجبل آلبان.

وحسب فحوى بيان الجمعية المذكورة، والذي توصلنا بنسخة منه، فإن رئيس جماعة إميضر ” تجاوز حدود الرأي والنقد واتسم بالكثير من الوقاحة والاستفزاز، من خلال تجرؤ صاحب الرسالة بالتطاول على جمعية حقوقية معترف لها بالمنفعة العامة ومعروفة في الساحة الوطنية والدولية بعملها”.

وتعود ملابسات هجوم رئيس جماعة إميضر والهجوم المضاد لرئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان، إلى برمجة قافلة تضامنية من طرف اللجنة الوطنية لدعم ساكنة إميضر والمقرر لها يوم 9 نونبر 2012.

وتجدر الإشارة إلى أن سكان جماعة إميضر معتصمون لأزيد من سنة في ظروف لاإنسانية كما أن عددا من هؤلاء المعتصمين تعرضوا لاعتقالات ومحاكمات وصفها ذات البيان ب”التعسفية والجائرة”.

اترك تعليقا