انعقاد المجلس الإداري للضمان الإجتماعي بعد تأخره لأربعة أشهر
تــاريـخ النــشر : 2012/11/08 | مصنفة في أخبار وطنية, مال وأعمال | لا تعليقات

بعد أربعة أشهر من التأخر، عقد المجلس الإداري للصندوق الوطني لضمان الإجتماعي اجتماعه أمس الأربعاء، وهو التأخير الذي فرضه تأخر الإتحاد العام لمقاولات المغرب في تعيين ممثلين عنه، بسبب انتظار تجديد هياكله مع انتخاب مريم بنصالح شقرون على رأسه، فضلا عن انتظار مسطرة نشر الأسماء المقترحة لتمثيله بالمجلس الإداري للصندوق في الجريدة الرسمية.

وتسبب تأخر هذه الهيئات في اختيار ممثلين عنها في تأجيل عقد اجتماع مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذي كان من المفترض عقده قبل تاريخ 30 يونيو الماضي، والمخصص لاعتماد الحسابات المالية، علما أن الصندوق ملزم بعقد اجتماع مجلس إدارته مرتين على الأقل في السنة.

وبحث جدول أعمال الدورة العادية الثالثة لولاية 2011-2014 عددا كبيرا من الملفات التي طالها التأخير، ومن ضمنها أساسا انتخاب نائب رئيس مجلس الإدارة ممثلا للمنظمات المهنية للمشغلين، وتعيين أعضاء لجنة التسيير والدراسات،وحصيلة أنشطة الصندوق برسم سنة 2011، وحصر حساباته لسنة 2011، فضلا عن تقرير الإفتحاص الخارجي لسنوات 2008- 2009 و 2010 والقانون الداخلي للصفقات العمومية الخاص بالصندوق، ثم مواصلة مناقشة ملف صندوق التعويضات عن فقدان الشغل، الذي لم يتم التوصل الى صيغة نهائية بشأنه.

اترك تعليقا