بعد معاناة دامت لأكثر من 35 سنة ، معاق بإقليم سيدي افني يستنجد بالملك
تــاريـخ النــشر : 2012/11/04 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

توصل موقع سوس أنفو برسالة من المدعو إبراهيم زمور الساكن بدوار اداي اوفلا جماعة اسبويا قيادة مستي . إقليم سيدي افني ؛ في شأن إعاقته المستديمة اثر تعرضه لطلق ناري من طرف احد الجناة.

وتعود الواقعة إلى سنة 1977 إثر نزاع حول ملكية عقار، وقد أحيلت القضية على العدالة فحكم على الجاني بعشرين سنة سجنا نافذا وتعويضا مدنيا لفائدة الضحية يقدر ب 100.000 ( مائة الف ) درهم فتم إنجاز محضر بعدم وجود ما يحجز لدى الجاني، مما تسبب في معاناة نفسية واجتماعية للمعاق الضحية، ونظرا لوضعه الاجتماعي المزري ولكون إعاقته مستديمة لجأ إلى مراسلة الهيئات الحقوقية المركزية وكذا العديد من المسؤولين الإقليميين.

لا تزال معاناة ابراهيم زمور مستمرة بالرغم من كل الأبواب التي طرقها والذي يستغرب له العديد من الحقوقيين الذين اتصلنا بهم في هذا الشأن، أن هذا المعاق لم يستف حتى من بطاقة الإنعاش التي توزع على المحظوظين بإقليم سيدي إفني، في ظل أوضاع إجتماعية مأساوية تعيشها ساكنة هذا الإقليمي المحروم من كل شيء، فأين آذان السيد العامل الإقليمي القريب من هموم المواطنين؟

اترك تعليقا