سوريا على إيقاع الدم
تــاريـخ النــشر : 2012/11/02 | مصنفة في أخبار العالم | لا تعليقات

قتل الخميس 28 جنديا سوريا نظاميا على الاقل بعضهم تعرضوا للتصفية بأيدي مقاتلين معارضين هاجموا حواجز عسكرية في شمال سورية، في حين شن الطيران الحربي غارات جديدة على مناطق عدة لا سيما في ريف دمشق. فقد قتل 28 جنديا نظاميا على الاقل الخميس بعضهم تعرضوا للتصفية، لدى مهاجمة مقاتلين معارضين ثلاثة حواجز للقوات النظامية في محافظة دير الزور (شمال غرب)، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ان هذه الهجمات التي قتل فيها ايضا خمسة مقاتلين معارضين، استهدفت حاجزي ايكاردا على طريق حلب سراقب، وحاجز حميشو على طريق سراقب اريحا. وتقع هذه الحواجز الى في شمال وغرب مدينة سراقب الخارجة عن سيطرة القوات النظامية، والتي تتواجد فيها خمس كتائب مقاتلة، بحسب ما افاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس في اتصال هاتفي.

وبث ناشطون شريطا مصورا على موقع ‘يوتيوب’ الالكتروني، يظهر عددا من المقاتلين المعارضين متحلقين حول نحو عشرة جنود نظاميين مستلقين على الارض جنبا الى جنب بعد اسرهم على حاجز حميشو. ويسمع مصور الشريط يقول ‘هؤلاء هم كلاب (الرئيس السوري بشار) الاسد’، قبل ان يسأل مقاتل معارض جنديا اسيرا ‘الا تعرف اننا من اهل هذا البلد؟’، ليرد عليه الجندي ‘والله العظيم ما ضربت (لم اطلق النار)’. وبعدما وجه المقاتلون المعارضون ركلات الى الجنود المرميين ارضا، يسمع صوت اطلاق نار كثيف وعدد من صيحات التكبير مع انتقال المصور الى مكان آخر. اظهر شريط ثان جثث الجنود النظاميين في المكان نفسه، في حين بدا احد المقاتلين المعارضين وهو يرفع شارة النصر.

واشار المرصد ايضا الى ان ثلاثة ضباط بينهم عقيد قتلوا ‘اثر اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة هاجموا حاجز المعصرة بمحيط بلدة محمبل’ في محافظة إدلب.

في غضون ذلك، شنت الطائرات الحربية المقاتلة التي كثف النظام استخدامها في الايام الاخيرة، غارات جديدة على مناطق في ريف العاصمة السورية، استهدفت اربع منها ضاحية الشيفونية في محيط مدينة دوما، اضافة الى محيط مدينة حرستا وبلدتي كفربطنا وعربين للقصف. (القدس العربي)

اترك تعليقا