تجمع مياه الأمطار بفعل اختناق قنوات الصرف
تــاريـخ النــشر : 2012/10/30 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

تعرف مدينة أكادير وباقي أقاليم الجهة قطرات الغيثن التي ما إن تغدق علينا السماء بأمطار الرحمة والخير والبركات، إلا وتصر على أن  ترينا الوجه الآخر من الواقع الذي يعيشه المواطن، كما حدث اليوم بمدينة الدار البيضاء حيت انهار جزء من منزل ليخلف قتيلان وجريح.

فالبرغم من عدم غزارتها بأكادير وتقطعها بين الفينة والأخرى إلا ويظهر للعيان مدى هشاشة البنية التحتية واختناق قنوات الصرف الصحية بالمدينة لتمنع الإنسياب العادي للمياه في هذه المصارف، فتتحول تلك الأماكن الى برك اصطناعية في انتظار السلطات المعنية من أجل إزالة الأزبال المسببة لذلك.

اترك تعليقا