اعتقال عصابة مختصة في سرقة الفيلات بأكادير
تــاريـخ النــشر : 2012/10/28 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

اعتقلت النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بأكَادير،يوم 18أكتوبر2012، عصابة إجرامية مكونة من أربعة أشخاص من بينهم قاصر، مختصة في سرقة فيلات بحي الهدى والوفاق والنجاح بأكَادير،كما اعتقلت تاجرا  بحي الهدى بتهمة اشترائه للمسروقات من  العصابة وتم إيداع جميع المعقتلين السجن إلى حين خضوعهم للتحقيق من لدن قاضي التحقيق.

وبناء على اعترافات المتهمين من لدن الضابطة القضائية بولاية أمن أكاديرإداوتنان، تمت متابعة المتهمين الأربع من أجل تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة وإهانة الضابطة القضائية وإخفاء متحصل من جناية،وحيازة مسدس ناري و48 خرطوشة تم الحصول عليها من عملية سرقة لفيلا أحد المهاجرين المغاربة المقيم بسويسرا، والكائنة بحي النجاح.

وتعود تفاصيل القبض على هذه العصابة إلى يوم 13أكتوبر2012، حين تم إيقاف أحد أفراد الشبكة من قبل الشرطة القضائية بأمن ولاية أكادير،بتهمة سرقة ست فتيات تحت التهديد بالسلاح الأبيض عندما خرجن للإحتفال بفوز المنتخب المغربي على نظيره الموزمبيقي،وأثناء استنطاقه من لدن الضابطة القضائية اعترف بانضمامه لعصابة إجرامية قامت بسرقة ثمان فيلات بأحياء أكَاديربعد تكسيرأبوابها وتسلق جدرانها.

وأفاد الظنين أن العصابة كانت تسرق الحلي من غرف النوم والأجهزة الإلكترونية الخفيفة والباهظة الثمن والهواتف النقالة والحواسيب ليتم  بيعها لتاجر  بحي الهدى، وأثناء تعميق البحث مع أحد أفراد العصابة اعترف بسرقته لمسدس و48 خرطوشة . ثم رماه بشاطئ إيموران. وقد استدعى هذا الإعتراف من الشرطة القضائية بأمن أكَاديرالتنسيق مع الدرك الملكي بأورير والوقاية المدنية لأكَاديرمن أجل تمشيط المنطقة بالإستعانة بممتهني الغوص للبحث عن المسدسفي أعماق البحر، لكن بدون جدوى،وظل المشكل يحيررجال البحث إلى أن أخبر والد المعتقل الشرطة بكونه وجد مسدسا وخرطوشات بمنزل جدة الظنين،كان قد أخفاه الظنين لديها بحي الهدى،ليتم إحالة السلاح الناري على الشرطة العلمية لإجراء الخبرة عليه بعدما تأكد لها أنه سلاح ناري إنذاري.

 

اترك تعليقا