حجاج بيت الله يقفون على صعيد عرفات وأكثر من 100 ألف من قوى الأمن والدفاع المدني لضمان سلامتهم
تــاريـخ النــشر : 2012/10/25 | مصنفة في أخبار العالم | لا تعليقات

يتوافد أكثر من مليوني حاج منذ فجر اليوم الخميس على صعيد عرفات لأداء الركن الأعظم من فريضة الحج  بعد انتهاء تصعيدهم من مشعر منى إثر قضاء يوم التروية، اقتداء بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال “الحج عرفة”.

وتوجه الحجاج الذين ارتدى الرجال منهم لباس الإحرام الأبيض إلى جبل عرفات في مشهد  إيماني مهيب، مرددين “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك”. وقد صلى حجاج بيت الله الحرام الظهر والعصر جمعا وقصرا واستمعوا إلى خطبة يوم عرفة.

ويبدأ الحجاج فور غروب الشمس النزول في وقت واحد من جبل عرفات إلى مشعر مزدلفة حيث يمضون قسما من الليل قبل العودة مجددا إلى منى لقيام يوم عيد الأضحى برجم الجمرة الكبرى. ومن ثم يحتفلون بالعيد ويؤدون طواف الإفاضة ويسعون بين الصفا والمروة.

وقد أعلن الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية في مؤتمر صحافي “نجاح واكتمال تصعيد ضيوف الرحمن ليوم التروية بمشعر منى وسط منظومة من الخدمات المقدمة من الجهات الحكومية المشاركة في أعمال الحج”.

كما أضاف أن “عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة بلغ مليونا و752 ألف حاج يمثلون 189 جنسية من مختلف دول العالم”.” وينتشر الحجاج.

اترك تعليقا