جريمة قتل بإيمي ودار تنتهي باعتراف الجاني في عزاء الضحية أمام الحضور
تــاريـخ النــشر : 2012/10/25 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

 

تفاجأ جميع الحاضرين بمراسيم عزاء صاحب كشك بمدينة أكادير الذي ذهب ضحية جريمة قتل بشعة، باعتراف الجاني الذي كان حاضرا في عزاء الضحية، بأنه هو من اقترف الجريمة رفقة شريك له.

وتعود تفاصيل الجريمة، عندما خرج الضحية من بيته على الساعة الثانية صباحا في اتجاه المتجر الذي يقع بمحاذاة شاطئ “إمي وادار”.وتحت جنح الظلام وبالقرب من المنطقة المعروفة بالكيلومتر 25، اعترض شابان طريقه وحاولا تغطية رأسه بكيس حتى لا يتعرف عليهما إلا أن الضحية تحدث إليهما من تحت الكيس وقال لأحدهما: “حشومة عليك آ محمد هاد الشي لي كتدير”.

جملة كان لها الأثر البليغ في نفسية الجانيين، إذ قررا توجيه عدة ضربات بالأرجل إلى الضحية في مختلف أنحاء جسمه مع جره على مدى مسافة بعيدة عن الطريق، مع توجيه أوامر إلى التاجر بألا يصدر أي صوت ، فانضبط الهالك للأوامر، واستل احمد حبلا وقام بشد وثاق التاجر، وقاما بتفتيشه وأخرجا مفاتيح الكشك، وتوجها صوبه مباشرة فقام بفتحه، وسرقة ما يحتوي على الأموال والأشياء الثمينة والبطائق والتعبئات، لتراودهما فكرة التخلص من الضحية حتى لا يتقدم ببلاغ ضدهما. ثم قاما بشل حركته ثم ذبحه بدم بارد، وقاما برمي الجثة التي تم اكتشافها يوم السبت الماضي، وتم إبلاغ رجال الدرك.

وقبل أن تتضح فصول وألغاز الجريمة، فوجئ الجميع بقدوم محمد إلى العزاء ويعترف علنا باقتراف الجريمة، ليتم اعتقاله برفقة شريكه في الجريمة.

اترك تعليقا