الفنان عادل إمام يصفع رامز جلال على وجهه
تــاريـخ النــشر : 2012/10/21 | مصنفة في ثقافة و فن | تعليق واحد

اندهش الجميع من الصور التي تم تداولها للفنان عادل إمام وهو يصفع رامز جلال على وجهه خلال حضورهما العرض الخاص الذي أقيم لفيلم “برتيتة” في «مول العرب» التجاري في القاهرة.خاصة أن الفنان رامز كان في حديث ودي مع عادل إمام لعدة لدقائق إلا أن الحضور فوجئ بوقوف الفنان عادل إمام وصفع رامز جلال على وجهه، وتباينت ردود أفعال الضيوف طبقًا لمن تابع الموقف من بدايته، خاصة أن الموقف لم يتعد ثواني معدودة، انسحب بعدها رامز جلال وجلس بعيدًا مع بعض الفنانين.(المصري اليوم)

التعليقات: تعليق واحد
قل كلمتك
  1. bola hamra قال:

    عادل إمام يكشف أسباب صفعه رامز جلال

    كشف الفنان عادل إمام، أسباب قيامه بصفع رامز جلال، خلال حضورهما العرض الخاص لفيلم ”برتيتا” الذي أقيم، مساء الجمعة الماضي، بمدينة 6 أكتوبر.

    وقال الزعيم: “كفاية مزايدة رامز مثل ابني، وما حدث أنه كان يمازحني في مناسبة عامة، وغافلني صارخا بجوار أذني: واحشني” فتبادلنا الضحكات، وسألته عن حاله، وتحدثنا عن مقالبه التي يفعلها بزملائه، وقلت له: “انت مش هترتجع غير لما تاخد علقة جامدة عشان تبطل تخضنا.. فقال: “والله نفسي كمان تختبرني وأنا بأمثل تراجيدي، وقرب وجهه مني، فمثلت كأني أضربه، فأغرقنا في الضحك، وتبادلنا الأحضان بعدها”.

    كما علق رامز جلال، بحسب ما أوردته مجلة الشباب، على الواقعة قائلا: “الأمر لا يتعدى مزحة”، مضيفًا أنه إذ ظل يستفز النجم الكبير حتى ركض خلفه داخل قاعة السينما، ليضع رامز يده على وجهه.. وعلى الفور قام الزعيم بصفعها فبدا كأنه يصفعه على وجهه.

    ووصف الممثل الشاب الموقف بالخدعة أو المقلب، مؤكداً أنّه كان يتمنى أن يقوم بمقلب لإمام لكنه يخشى ردة فعله.. واعتبر أنّ هذه الصفعة تحذير منه حتى لا يفكر في الاقتراب من إمام.

    وقالت تقارير صحفية في وقت سابق، إن خرج الفنان عادل إمام عن شعوره أثناء حضوره العرض الخاص لفيلم ”برتيتا” الذي أقيم، مساء الجمعة، بمدينة 6 أكتوبر، نتيجة الازدحام الشديد وتهافت الجمهور على مصافحته والتصوير معه عند دخوله مجمع السينما بعد خروجه من سيارته، مما اضطر الأمن إلى حماية ”إمام” حتى دخوله إلى مكان استقبال أبطال الفيلم وصناعه، وضيوف العرض الخاص.

    وأضافت: بمجرد دخول ”إمام” إلى مجمع السينما فوجئ بمن يجذبه من يده بشدة ويطلب منه التصوير معه، وهو ما أثار حفيظته إلا أنه فوجئ بأن من يطلب منه التصوير هو الفنان رامز جلال، فضحك ”إمام” بشدة واصطحبه معه إلى داخل القاعة.

    وفي القاعة المخصصة لاستقبال ضيوف الفيلم، جلس عادل إمام يلتقط أنفاسه، ووقف ”رامز” بجانبه يمازحه، فابتسم إمام لما يفعله ”رامز”، وبعدها قام رامز بتقبيل إمام على جبينه، فتقبلها الأخير وابتسم.

    وأكملت: بدأ ”رامز” بعدها في التقاط حديث ودي مع ”إمام” استمر لدقائق إلا أن الحضور فوجئ بوقوف الفنان عادل إمام وصفع رامز جلال على وجهه، وهو ما أصاب الحضور بالدهشة، وتباينت ردود أفعال الضيوف طبقًا لمن تابع الموقف من بدايته، خاصة أن الموقف لم يتعد ثواني معدودة، انسحب بعدها رامز جلال وجلس بعيدًا مع بعض الفنانين.

اترك تعليقا