السلفيون بريئون من تهمة تدمير المنحوتات
تــاريـخ النــشر : 2012/10/18 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

نفى ووزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي٬ اليوم الخميس بجماعة تيغدوين اقليم الحوز٬ ما تناقلته وسائل الاعلام من وقوع تدمير وإتلاف للمنحوتات الصخرية التي توجد بموقع ياوغور.

وقال الخلفي في تصريح للصحافة خلال زيارة ميدانية لموقع هذه المنحوتات أن قصاصات الاخبار التي نشرتها وسائل إعلام أجنبية حول تعرض منحوتات صخرية تعود الى حقبة ما قبل التاريخ بهذه المنطقة التي توجد بالأطلس الكبير إلى التدمير على يد سلفيين مجرد ادعاءات كاذبة وعارية من الصحة.

وقد استضافت القناة الثانية المغربية وزير الثقافة الذي نفى هو أيضا تعرض المنحوتات للتدمير باعتبارها تراثيا إنسانيا ووطنيا،

وقد كانت وكالة فرانس بريس قد أوردت خبرا مفاده أن سلفيين مغاربة، قد دمروا نقوشا صخرية عمرها 8000 سنة، فوق قمم جبال الاطلس الكبير جنوب المملكة.وقد صرح رئيس الرابطة الأمازيغية لحقوق الإنسان للوكالة بالقول: ‘ان هذه النقوش الصخرية تمثل الشمس وتعود الى حوالي 8000 سنة’، وأضاف ‘لقد تم تدميرها قبل أيام من طرف سلفيين’ مؤكدا بذلك خبرا اوردته جريدة ‘الصباح’.

اترك تعليقا