تحلية المياه بأكادير
تــاريـخ النــشر : 2012/10/18 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

قام فريق عمل مكون من مغاربة وفرنسيين بتجربة آلة تشتغل بالطاقة الشمسية وبواسطتها يتم تحلية مياه الآبار والبحار لتصبح صالحة للشرب بعد مرورها بمجموعة من العمليات داخلها،و انطلقت فكرة صنع الآلة من طرف الفرنسي تيبو مير TUBO MER مدير شركة THE SOURCE SIT الفرنسية والتي تعمل على ترشيد المياه عبر بربوع العالم وخاصة بالمناطق التي تعرف نقصا حادا في هذه المادة ، وذلك بتعاون مع بلدية Bègles الفرنسية و منظمة IFF WATHER لصاحبها سيمون تيري SIMON THERY وحضي المشروع بشرف التمويل الأوربي لأهميته القصوى ، واستطاعت إحدى الشركات إدخال الفكرة إلى المغرب وتدعى شركة TEC GEE التي طرحت المشروع على الأستاذ اد المحجوب محمد إطار بمركز التكوين المهني وإنعاش الشغل بأكادير و الذي عمل على الفكرة لأهميتها في بعض المناطق المغربية وخاصة التي تتواجد على ضفاف البحار والأنهار الدائمة الجريان و الدواوير و المؤسسات التعليمية التي تعتمد على مياه الآبار، و مراكب الصيد وقبائل “الرحل” وبذل مجهودات جبارة وعقد لقاءات مع لجنة البيئة بجهة سوس ماسة درعة ، وبالفعل حضيت الفكرة بدعم الجهة لأهميتها القصوى جهويا ووطنيا لكونها تعتبر أول تجربة على الصعيد الوطني ستوفر مياها صالحة للشرب وبتكلفة أقل ،و أسند الطاقم المشرف أمر انجاز الآلة لشركة AOPRODECTS التي يسيرها عبو أسامة أصغر مقاول على الصعيد الوطني والذي شرع في إنجازها وفق مواصفات ومواد خاصة ، و اختار طاقم العمل منطقة تغازوت بجهة سوس ماسة درعة كمكان أولي لإطلاق تجربة التسويق لهذه الآلة و من بين الصعوبات التي واجهت المشرفين على المشروع طريقة إنتاجها وتسويقها، ولتجاوز المشكل تم التفكير في إدماج مركز التكوين المهني وانعاش الشغل فاضمة البوهالي بميراللفت اقليم سيدي افني نظرا لتوفر هذا المركز على ورشة للنجارة صالحة لإنتاج العدد الكافي من هذه الآلات كما أن الاختيار يعتبر فرصة لتشجيع شباب المنطقة على الإنتاج والتسويق ومن المنتظر أن يتم تعبئة المؤسسات العمومية والخاصة والمنظمات والجمعيات الوطنية لتبني الفكرة التي ستكون ثورة حقيقية في ترشيد المياه بالمغرب .

(انزكان بريس)

اترك تعليقا