انتعاش التجارة الموسمية بمناسبة عيد الأضحى
تــاريـخ النــشر : 2012/10/17 | مصنفة في أخبار سوسية | لا تعليقات

جولة في شوارع مدينة أكادير قبل أسبوع من عيد الأضحى ، نرى استعدادات هنا وهناك ،شباب يقيمون خيام أو يفترشون على جنبات الطرق لبيع “الجلبانة ،الفصة والفحم …”مع بعض لوازم ذبح الأضحية وإن خفت.باستثناء سوق الأحد الذي يعرف رواجا على مدى الأسبوع خاصة في المناسبات الدينية.

 كما يلاحظ فتور في شراء الأضاحي والذي يتجلى في فراغ المكان الذي خصصته المجلس البلدي للمدينة في الحي المحمدي “بيكران سابق”.

وتعتبر هذه المناسبة الدينية فرصة لبعض الشباب من فئات مختلفة، أو ممتهني التجارة الموسمية من أجل الحصول على بعض الأموال.

كما يؤثث فضاء المدينة محلات أو خيام  لبيع الأضاحي والتي تستغل في نفس الوقت كفنادق لاستقبال أضحية العيد، حيث تضطر مجموعة من العائلات إلى وضع أضحية العيد في هذه الفنادق وذلك بسبب ضيق مساحة الشقق السكنية أو تفادي الأزبال والفضلات التي تخلفها هذه الأضاحي ما يعد دخلا إضافيا لهؤلاء التجار.

اترك تعليقا