أكادير : اختتام فعاليات التكوين في الإذاعة المدرسية بزيارة لمدرسة الأطلس ايت الموذن
تــاريـخ النــشر : 2016/03/07 | مصنفة في تربية و تعليم | لا تعليقات

اختتام فعاليات التكوين في الإذاعة المدرسية بزيارة لمدرسة الأطلس ايت الموذن
يعد المركز الجهوي لدعم تدريس اللغة الفرنسية من المراكز القليلة التي تعمل على استمرارية التكوين المستمر باعتباره من الدعامات الأساسية للنهوض بالعرض التربوي المقدم في مدارسنا .

وفي هذا الصدد قام المركز بتكوين مجموعة من الأساتذة التابعين لبعض المديريات الإقليمية كل مساء جمعة لمدة خمسة أشهر في مجال الإذاعة المدرسية  من بينها اشتوكة ايت باها انزكان ايت ملول تارودانت بالإضافة الى أكادير الذي شمل كل المجالات المتعلقة بالإذاعة المدرسية ابتداء الوسائل الضرورية من مكبر الصوت وجهاز البث وميكرو بالإضافة الى البرنامج الرقمي أوداسيتي الذي بفضله يمكن تسجيل الفقرات الإذاعية اليومية قبليا أوبعديا.
ان أهمية الإذاعة المدرسية لا ينكرها الا جاحد حيث تتجلى أهميتها التربوية  في صقل مواهب المتعلمين وتحرير ألسنتهم وجعلهم يتخلصون من الخوف أمام الميكرو ، كما أنها تدفع المتعلمين نحو الفضول المعرفي .
وللوقوف على التجارب الميدانية للمؤسسات التعليمية ارتأى المركز اختيار مدرسة الأطلس ايت الموذن الكائنة بحي أبراز بأكادير كأولى المحطات للاستفادة من تجربتها واغنائها متى أمكن ذلك.

وبمجرد وصول الزوار الى المؤسسة شاهدو بأم أعينهم تنوع القفرات الإذاعية التي يقدمها المتعلمون كل يوم من أناشيد ومعلومات تصب في عمق المقررات الدراسية ومعلومات ثقافية عامة بالفرنسية والعربية والأمازيغية.
ان تلاقح الأفكار من الركائز الأساسية التي يهدف اليها المنظمون فالأساتذة هم حملة هذه الأفكار وتلك التجارب ، ونقاشاتهم خلال زيارتهم لمؤسستنا خير دليل على ذلك .
ابراهيم الهكاك

اترك تعليقا