وفد مركزي و ممثلو الشركاء التقنيين و الماليين الدوليين بجهة سوس ماسة درعة
تــاريـخ النــشر : 2012/10/12 | مصنفة في أخبار سوسية, تربية و تعليم | لا تعليقات

تقرير اخباري لأكاديمية جهة سوس ماسة درعة

 وفد مركزي و ممثلو الشركاء التقنيين و الماليين الدوليين  في جلستي عمل و زيارات ميدانية   على مدى أربعة (04) أيام  لجهة سوس ماسة درعة

     بعد الانطلاقة الرسمية للمهمة السابعة للمانحين الدوليين التي أشرف عليها السيد وزير التربية الوطنية يوم الاثنين 08 أكتوبر 2012  بمقر الوزارة بالرباط من أجل تتبع و تقييم برنامج ارساء الاستراتيجية التربوية لقطاع التربية و التكوين ، عقد السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة صباح  يوم الثلاثاء 09 أكتوبر 2012 جلسة عمل ولقاءا تواصليا مع ممثلي الشركاء التقنيين و الماليين الدوليين و الوفد المركزي  المرافق لهم، تم خلاله وضع برنامج عمل لتنظيم زيارات ميدانية لعدد من المؤسسات التعليمية بكل من نيابات  أكادير إداوتنان  وتيزنيت وإنزكان أيت ملول خلال الفترة الممتدة من  09 الى 12 أكتوبر 2012 ، مع تخصيص اليوم الأخير لتقييم الزيارة و تقديم عرض شامل حول مؤشرات التمدرس بجهة سوس ماسة درعة والجهود المبذولة لتنمية قطاع التربية والتكوين.

     ويتكون فريق الزيارة من أربعة (04) ممثلين عن وزارة التربية الوطنية ( مديريتي الإستراتيجية والتخطيط والميزانية والشؤون العامة) ،وأربعة (04) ممثلين عن المؤسسات الدولية المالية المانحة ( الاتحاد الأوروبي و الوكالة اليابانية للتعاون الدولي والبنك الدولي للاستثمار )، التي ساندت المغرب ماليا في اطار الشراكة الاستراتيجية للتمويل المشترك لدعم تنفيذ مشاريع الإصلاح التربوي  و تحسين جودة نتائج قطاع التربية   والتكوين عموما.

    وخلال اليوم الأول من برنامج الزيارة (الثلاثاء 09 أكتوبر 2012) ،تفقدت اللجنة سير الدراسة بالوسط القروي على صعيد نيابة أكادير إداوتنان عبر  زيارة المدرسة المركزية لمجموعة مدارس الأمواج بجماعة أورير والاطلاع على واقع العمل التعليمي والتربوي بها من خلال زيارة  الفصول الدراسية و التواصل مع هيئتي التدريس والادارة التربوية حول مختلف العمليات البيداغوجية والديداكتيكية والتواصلية المرتبطة بجودة التعليم  والزمن المدرسي و تتبع اداء التلاميذ و العلاقة مع الاباء و المحيط الخارجي للمؤسسة. كما تمت زيارة الثانوية الاعدادية الزبير بن العوام بجماعة إيموزار ، إذ تم  الاطلاع عن قرب على عمليات الإيواء و الإطعام وفضاءات القسم الداخلي حيث تمت الاشادة بالمجهودات المقدمة من طرف رئيسة المؤسسة     و الطاقم التربوي و الاداري خلال لقاء تواصلي موسع لم مختلف المتدخلين من هيئات محلية منتخبة    و جمعيات الآباء والمجتمع المدني .

   وفي نيابة تيزنيت ، قامت اللجنة خلال اليوم الثاني بالإطلاع على تجربة المدرسة الجماعاتية رسموكة (جماعة رسموكة) انطلقت بها الدراسة خلال الموسم الجاري 2012- 2013 و التي تضم 24 أستاذا(ة) و 415 تلميذا(ة) من بينهم 202 أنثى ينتمون إلى روافد أربع مجموعات مدرسية.

          وخلال هاته الزيارة أشاد ممثلو المؤسسات الدولية المانحة، في لقاء موسع أقيم بجماعة رسموكة تجربة النقل المدرسي، الذي ساهمت فيه جمعية “إمازالن” . وخلال هذا اللقاء المشترك الذي حضره السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت ومختلف الفعاليات التربوية و  المنتخبة، تم التأكيد على أهمية إشراك جمعيات الآباء والهيئات المحلية و المنتخبة في خلق دينامية جديدة في الفعل التربوي المحلي و تشجيع تمدرس الفتاة القروية.

       وعلى صعيد الجماعة القروية “بونعمان ” (17 كيلومترا جنوب شرق تيزنيت) تمت زيارة مركزية مجموعة مدارس الحسن البونعماني،  التي تميزت بانطلاق فصل للتعليم الأولي بالوسط المدرسي القروي يأوي  40 طفلا(ة)، وخلال هاته الزيارة  تدارس ممثلو المؤسسات الدولية المانحة بشكل مستفيض مع أطر الإدارة والمراقبة التربوية تأثيرات الهدر المدرسي و نسبة النجاح بالمستوى السادس، ومدى أهمية الدعم المدرسي للفئات المتعثرة على مدار السنة الدراسية.

        و بالجماعة القروية  ” تغمي ” (50 كيلومترا عن مدينة تيزنيت) تفقدت اللجنة القسم الداخلي بالثانوية الاعدادية الرازي و كذا سير الدراسة بالمؤسسة،حيث عقدت لقاء موسعا مع هيئة التدريس والإدارة التربوية و فعاليات المجتمع المدني أكدت خلاله على أهمية مشروع المؤسسة في ربط المؤسسة بمحيطها الخارجي، وكذا تنمية القدرات التدبيرية بالمؤسسة .

       وفي اليوم الثالث من الزيارة (الخميس 11 أكتوبر 2012)،  اطلع الوفد على ثلاث (03) مؤسسات تعليمية بأكادير من مشاريع  الإصلاح التربوي بتمويل من ميزانية الأكاديمية (الثانوية التأهيلية المجد، مدرسة المرينيين ،إعدادية رام الله )  المتواجدة بالوسط الحضري، حيث تمت معاينة المواصفات الجديدة للمؤسسات التعليمية الحديثة عن قرب والتي ثمنها ممثلو المؤسسات الدولية المانحة باعتبارها توفر الفضاءات اللازمة للعملية التعليمية الحقيقية .

          وفي نيابة إنزكان أيت ملول ،زار الوفد  المركز الجهوي لمهن التربية  و التكوين ناقشت اللجنة في لقاء مطول مع المكلف بتدبير شؤونه  مجموعة من الإجراءات   والتدابير القانونية والبيداغوجية في تدبير المركز من مخططات التكوين والجوانب التقنية لهيئة التكوين و التأطير ومدى مسايرتها للإستراتيجية الوزارية الجديدة لترسيخ  النظام الجديد  من مراكز التكوين في أفق دعمها مستقبلا من طرف المانحين الدوليين.

            وخلال اليوم الرابع (الجمعة 12 أكتوبر 2012)،عقد السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة درعة مرفوقا بالسيدات والسادة نائب الوزارة بتيزنيت و رؤساء بعض أقطاب البرنامج الاستعجالي ومشاريعها جلسة تقييمية مع ممثلي المانحين الدوليين  بمقر الأكاديمية،حيث تم تقديم عرض شامل حول قطاع التعليم المدرسي بالجهة بالمؤشرات والمعطيات الرقمية الناطقة. خلالها تم تقديم  مختلف الملاحظات والاستفسارات المقدمة من قبل ممثلي المؤسسات الدولية المانحة خلال زياراتها الميدانية للمؤسسات التعليمية ببعض نيابات الجهة .

 

اترك تعليقا