النقابات تقاطع أشغال اللجنة الجهوية لفض النزعات الخاصة بنيابة اكادير اداوتنان
تــاريـخ النــشر : 2012/10/11 | مصنفة في أخبار سوسية, تربية و تعليم | لا تعليقات

قاطعت النقابات التعليمية أشغال اللجنة الجهوية لفض النزاعات الخاصة بنيابة اكادير اداوتنان، والذي كان مقررا عقده بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة درعة.أمس الأربعاء بعد تلقيها لدعوة من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين -جهة سوس ماسة درعة- لأسباب جسب ماورد في بلاغها التالي :

  • خرق السيد النائب الاقليمي مقتضيات المراسلة الوزارية رقم 59 الصادرة عن مديرية الشؤون القانونية و المنازعات بالوزارة في موضوع التمثيلية النقابية ،بإقحامه تنظيما نقابيا غير شرعي في اجتماعات اللجنة الاقليمية بهدف التشويش و التمييع .
  • تحدي  السيد النائب الاقليمي  للقرارات و المراسلات الادارية و عدم تنفيذها ( مراسلة وزارية رقم 254/2012 بتاريخ 11 يوليوز 2012 ) حول موضوع الحركات المحلية نيابة أكادير ادا اداوتنان و القاضية بسحب تدبيرها من السيد النائب الذي أصدر قرارات تتنافى مع منطوق المراسلة الوزارية المشار إليها أعلاه مما يمس في العمق وحدة التدبير الاداري .
  • اقدام السيد النائب الاقليمي على الانفراد بتدبير جميع العمليات المتعلقة بالدخول المدرسي في خرق سافر للمذكرات الوزارية 21_97_60 المتعلقة بالمقاربة التشاركية.
  • تمرير كثير من القرارات التي شابتها خروقات وتجاوزات مفضوحة مع اصراره على اقصاء النقابات الشرعية الاكثر تمثيلية واستهداف المنضويين لها من الاسرة التعليمية  ومحاربة العمل النقابي مما يعد ضربا للحقوق الاجتماعية التي نص عليها الفصل 29 من الدستور الجديد .
  • اصدار الوزارة الوصية على القطاع  لقرار سحب الثقة من السيد النائب الاقليمي لاكادير و اسناد مهمة الاشراف على تدبير الملفات الحساسة الى السيد مدير الاكاديمية (الحركة الاقليمية 2009و2012 ) وتعهدها في مراسلة رسمية  رقم 705/12 بتاريخ 6 يونيو 2012 موجهة الى النقابات التعليمية الاكثر تمثيلية بوضع حد لأسباب الاحتقان والتوتر التعليمي باكادير اداوتنان.

لهذه الاسباب وغيرها فان النقابات التعليمية الجهوية تعلن  ما يلي :

  1. تعذر حضورها اجتماع اللجنة الجهوية لفض النزاعات المقرر ليوم الاربعاء 10 اكتوبر 2012 حول نيابة اكادير اداوتنان، رغم ايمانها الراسخ بالحوار و اهميته في حل جميع الاشكاليات التربوية في انتظار  تصحيح الوضع بما يضمن مصلحة و استقرار المنظومة التربوية بالإقليم.
  2. ان الوضع التعليمي المريض بإقليم اكادير لا يمكن علاجه بالمسكنات والمهدئات والحوارات المغشوشة والمناورات ،ولكنه يتطلب ارادة و جرأة لاستئصال الداء ووضع المنظومة التربوية على السكة الصحيحة حفاظا على مصلحة الجسم التربوي.
  3. دعوتها الوزارة الوصية الى تحمل مسؤوليتها في وضع حد للتسيب الاداري الذي يعيشه اقليم اكادير اداوتنان .
  4. مساندتها المطلقة للخطوات النضالية التي تخوضها مكاتبها الاقليمية بإقليم اكادير اداوتنان .

بلاغ جهوي مقاطعة اللجنة

 

اترك تعليقا