تزنيت:عملية إحاشة الخنزير البري بجماعة رسموكة
تــاريـخ النــشر : 2015/01/26 | مصنفة في أخبار سوسية, العمل الجمعوي | لا تعليقات

عملية إحاشة الخنزير البري بجماعة رسموكة

نظمت جمعية تكانت إكويان للقنص رسموكة ، صباح أمس الأحد 25 يناير 2015 عملية إحاشة للخنزير البري بمنطقة جبال " وارزميمن بتراب جماعة رسموكة إقليم تيزنيت , وذلك على إثر الشكايات المتكررة للساكنة بعد ان تكاثرت اعداد الخنازير  واصبح يشكل خطرا على حياة الساكنة ،اضافة الى تخريب المزروعات المعاشية لأهالي المنطقة .

وقد شارك في عملية الاحاشة هاته مجموعة كبيرة من القناصة المحترفين والهواة المرخص لهم ، بحضور تشكيلة من " الحياحة " القادمين من مختلف المناطق بالإقليم .

وقد تمكن القناصون من قتل عدد من الخانزير البرية ، حيث كانت الإنطلاقة بالقرب من دوار " الدخيلة ، حيث قام السيد " حسن فارسي " المسؤول الرئيسي عن هذه العملية بتوزيع صدريات حمراء على الصيادين والصدريات الصفراء على " الحياحة " وقام باستعراض التعليمات المتعلقة بالسلامة وأهداف العملية، وتأسف في كلمة له على عدم استجابة ساكنة المنطقىة لنداءات الجمعية للحضور والمساهمة في تسهيل عملية مطاردة الخنازير وتوجيه مسارها نحو الصيادين.

وانطلقت العملية بدوار " الهري "بإطلاق صفارات وأصوات الحياحة بهدف إخافة الخنازير وإخراجها من أماكن اختبائها.

و يروم المنظمون من خلال هذه العملية رفع الضرر الذي يسببه الخنزير البري، الذي ثكاثر بشكل ملفت بالمنطقة ، حيث يلحق خسائر بليغة بالمزروعات و يهدد أمن و سلامة الساكنة .

يذكر أن هذه العملية التي استمرت طيلة يوم أمس ، تأتي في إطار استراتيجية عمل تشاركية بين الجمعيات التي تعنى بالقنص و المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للتحكم في تكاثر الخنزير البري، وترمي بالأساس إلى تحقيق هدفين في آن واحد يتجليان في التحكم في الخنزير البري والحد من أخطاره وأضراره ثم المحافظة على التنوع البيولوجي وعلى التوازنات الطبيعية.

اترك تعليقا