النقابة الوطنية للتعليم تستنكر وتدين تصرفات وزير التربية الوطنية وتطالب باعتذاره
تــاريـخ النــشر : 2012/10/10 | مصنفة في أخبار وطنية, تربية و تعليم | لا تعليقات

على إثر التصريحات اللامسؤولة والمرفوضة أخلاقيا وقانونيا لوزير التربية الوطنية في حق نساء التعليم اللواتي يشكلن ما يقارب نصف العاملين والعاملات في هذا القطاع الحيوي والتي مست.في العمق بكرامتهن وشرفهن وهددت استقرار العديد من الأسر، فإن دائرة المرأة للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل،  التي ناضلت ولازالت تناضل إلى جانب كل مكونات الحركة النسائية والحقوقية ببلدنا من أجل النهوض بحقوق المرأة المغربية  وحماية مكتسباتها والتي تتابع بأسى عميق التراجعات الخطيرة عن هذه المكتسبات،  لتستنكر وبشدة ما صرح به الوزير في حق النساء اللواتي يشتغلن في الإدارة. 

هذا التجاوز يعد سابقة خطيرة من لدن وزير يفترض فيه أن يكون نموذجا للتربية على سمو الأخلاق والسلوك الحسن واحترام المرأة وكل العاملين بقطاع التربية والتكوين. وباستياء عميق، نتساءل هل بهذا الأسلوب سيقود الوزير قافلة إصلاح المنظومة التربوية وترسيخ القيم وتفعيل مبادئ المساواة ومناهضة جميع أشكال العنف والتمييز ضد النساء التي أقرها الدستور الجديد ؟!!. 

لذا فنحن ندين وبشدة ما تفوه به السيد الوزير في حق نساء التعليم وإنصافا للمتضررات وردا للاعتبار: 

  •  نطالب بتقديم اعتذار رسمي إلى كافة نساء ورجال التعليم وإلى كل الأسر المغربية المتضررة من هذه التصريحات اللامسؤولة.. 
  • ندعو كافة نساء التعليم وكل المنظمات النقابية إلى التصدي لمثل هذه السلوكات الغريبة عن قطاع التربية الوطنية. وخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن كرامة الشغيلة التعليمية. 

 

المكتب الوطني

دائرة المرأة

اترك تعليقا