عمر الشريف: لم أعتنق اليهودية ولن أغير ديني وجنسيتي
تــاريـخ النــشر : 2012/07/08 | مصنفة في ثقافة و فن | لا تعليقات

عمر شريف

أعرب الفنان العالمي، عمر الشريف، عن اندهاشه واستيائه في الوقت نفسه من انتشار أحاديث تفيد بأنه اعتنق الكابالا، وهو التصوف اليهودي ووصف الشريف هذه الشائعات بأنها لا تزيد عن كونها كلاما فارغا ليس له أي أساس من الصحة.
وأكدت إيناس بكر، المتحدثة الرسمية باسم الفنان عمر الشريف لـ”العربية.نت” أن عمر الشريف لم يعتنق التصوف اليهودي، وأنها سمعت طيلة الفترة الماضية هذه الإشاعات وهو كلام خاطئ، ولا علم لها عن السبب في انتشاره، فالأمر بعيد تماما عن تفكيره.
وأضافت، أن الشريف أقسم أن لا يغير شيئين في حياته “جنسيته وديانته” كما أنه لا يعود عن كلمة قالها أو أي وعد التزم به ولو على نفسه شخصيا.

اليهودية أصل كل شيء
وكانت مجلة ايلي الفرنسية قد نشرت تقريرا كبيرا عن النجوم الذين اعتنقوا مؤخرا منهج الكابلا، وهو التصوف اليهودي وكان من ضمن الشخصيات المذكورة النجمة مادونا وجيم كيري وراكل وورش والفنان عمر الشريف، الذي عقد جلسات طبقا لما هو مكتوب في المجلة شارك فيها يهود وأوربيون وخرج منها معتنقا هذا المذهب الذي يؤمن بأن اليهودية هي أصل كل شيء.
إشاعة واحدة لا تكفي
على الجانب الفني قالت إيناس بكر إن الفنان عمر الشريف ينتظر وصول المنتج اللبناني محمد ياسين إلى مصر للبدء في عقد جلسات العمل لفيلمه الجديد “إشاعة واحدة لا تكفي” وهو مستوحي من فيلم “إشاعة حب” الذي قدمه الشريف في عام 1960، وشارك في بطولته عدد كبير من النجوم، مثل سعاد حسني ويوسف وهبي.
عمر الشريف يتواجد حاليا في شمال فرنسا، حيث اعتاد دائما على قضاء إجازة الصيف هناك وهذه العادة له منذ ما يزيد عن الـ 44 عاما.

اترك تعليقا